طرفا الحرب في جنوب السودان يتفقان على ترتيبات أمنية - المجلة
  • worldcuplogo2
  • العدد الأسبوعي
    للدخول على الPDF يرجى استخدام Google Chrome او Safari

أخبار

طرفا الحرب في جنوب السودان يتفقان على ترتيبات أمنية


لندن: «المجلة»

ذكرت وكالة السودان للأنباء، أن حكومة جنوب السودان ومتمردين توصلوا إلى اتفاق بشأن ترتيبات أمنية خلال محادثات بالخرطوم؛ وذلك في إطار جهود إنهاء حرب أهلية مستمرة منذ خمس سنوات تقريباً.

وتجري المحادثات في السودان الذي أعلن جنوب السودان الانفصال عنه في 2011 بعد عقود من إراقة الدماء. وبعد عامين من الاستقلال انزلق جنوب السودان إلى الحرب بعد أن تحول خلاف سياسي بين الرئيس سلفا كير، ونائبه حينها ريك مشار، إلى مواجهة عسكرية.

ووقّع كير الشهر الماضي اتفاق إطار مع زعيم المتمردين مشار في الخرطوم يتضمن وقفاً لإطلاق النار ويمهد الطريق أمام محادثات للتوصل لاتفاق شامل.

لكن المتمردين رفضوا على الفور بعض بنود الاتفاق واتهم الطرفان بعضهما بعضاً بخرق الهدنة وتبادلا إلقاء اللوم في هجمات أدت إلى مقتل 18 مدنياً.

ونقلت وكالة السودان للأنباء مساء أمس (الخميس) عن المتحدث باسم الجيش السوداني العميد أحمد خليفة الشامي قوله، إن الطرفين وضعا اللمسات الأخيرة على اتفاق بشأن الترتيبات الأمنية ومسودة الاتفاق التي سيتم التوقيع عليها في موعد لم يُحدد بحضور الرئيس السوداني عمر حسن البشير.

وقال الشامي، إن الاتفاق يغطي أربع قضايا رئيسية، هي «إخلاء المراكز المدنية من الوجود العسكري، وكذلك الإطار الزمني لتوحيد القوات، وإعادة تنظيمها وتشكيل اللجنة الأمنية المشتركة بين أطراف التفاوض المختلفة، إضافة إلى تحديد مناطق تجميع القوات».

وأدى القتال في جنوب السودان إلى تشريد قرابة ربع السكان الذين يبلغ عددهم 12 مليون نسمة، إضافة إلى تراجع إنتاج النفط وتقويض الاقتصاد الفقير أصلاً.

Previous ArticleNext Article
المجلة
مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر شهريا بالعربية والإنجليزية والفارسية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، أُعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.