كارمن: التمثيل ليس مسرحاً لعرض الأزياء... والموهبة شرط النجاح

الممثلة والمخرجة كارمن بصيبص

الممثلة والمخرجة كارمن بصيبص

بيروت: نور الهدى بحلق

* فخورة بالتقدم الذي تشهده السينما اللبنانية وهناك أعمال رائعة أمل أن تصبح متاحة للمشاهدة في العالم

كارمن بصيبص اسم لمع في سماء النجومية، وهي ممثلة ومخرجة لبنانية في بداياتها، ولكنها استطاعت في فترة قصيرة أن تحجز مكانتها بين أهم نجوم الدراما العربية. أعمالها خير دليل على أنها ممثلة أقل ما يقال عنها إنها محترفة في أدوارها وذكية في اختياراتها وتعرف جيداً ما يناسبها.

هذا العام شهد لها عملين ضخمين على جميع الأصعدة، «مورين» الفيلم اللبناني التاريخي وهو من أضخم انتاجات السينما اللبنانية، و«ليالي أوجيني»؛ المسلسل الرمضاني الأرقى والأكثر متابعة في العالم العربي.

كارمن بصيبص نجمة في بداية مشوارها تملك طموحات كبيرة، التقتها «المجلة» للحديث عن جديدها، فكان هذا الحوار...

* متى سنشهد عملاً من إخراجك؟

- هذه الخطوة في خاطري دائماً ولكنها بعيدة نوعاً ما وأنا حالياً تركيزي على التمثيل وتعلقت كثيراً بهذه المهنة وأحببتها وأنا بدأت في التمثيل من أيام الجامعة وأصبحت متمرّسة، ولكن هذا لا يعني أنني لا أريد أن أكون خلف الكاميرا فهذا شغف بالنسبة لي ولكن أنا بانتظار الفرصة المناسبة والفكرة المناسبة. وأنا حالياً أثبت نفسي كممثلة وبعدها بالطبع كمخرجة.

* نلاحظ أن أدوارك تختلف عن بعضها ولا تتقمصين دوراً معيّناً، كيف تختارين أدوارك؟

- أحاول في كل مرة أن أختار دورا مختلفا للتجديد والتحدي بيني وبين نفسي، أحب أن أتحدى وأنافس نفسي في كل دور أختاره. وهذا صعب جدا وممتع في الوقت عينه. تارة أرى الحب في عيون الناس وتارة أخرى أرى الكره وهذا خير دليل على التعب والجهد الذي أبذله لأرضي الجمهور وأرضي نفسي. وعند اختياري لدور معين عليّ أن أحبه وأتمكن منه طبعاً.

* بالعودة إلى الإخراج من سيكون بطلك أمام الكاميرا؟

- لا أستطيع أن أحدّد حاليا من سيكون ولكن عندما يأتي الوقت سأختار الشخص المناسب للموضوع والفكرة. وكما قلت سابقا الموضوع مؤجل حالياً.

* ما رأيك اليوم بالسينما اللبنانية؟

- أنا فخورة جداً بالتقدم الذي تشهده السينما اللبنانية وحتى المسلسلات. السينما تقدمت جدا وبدأت تثبت وجودها وهناك أعمال رائعة وهذا خير دليل على التقدم على أمل أن تصبح منتشرة أكثر عربياً ومتاحة في العالم.

* «مورين» فيلم لبناني من إنتاج لبناني ضخم ويعدّ من أهم الأفلام التاريخية على الصعيد اللبناني ولكن كما تعلمين فهو فيلم ديني مسيحي ولن ينتشر عربياً ويأخذ حقه كما يجب، ما رأيك في الموضوع؟

- للأسف فيلم «مورين» فيلم رائع جدا أفتخر أولا بوجودي في فيلم بهذه الضخامة، وثانيا لرمزية الدور الذي قمت به. محزن جدا أن الفيلم لن يشهد انتشاراً واسعاً على أمل أن يكون قد أحبه الناس وهنا أريد الإشارة إلى أن بعض الجمهور الأردني والمصري والفلسطيني والعراقي الموجود في لبنان أحب العمل وهذا شيء يسعدني جداً.

* وجودك بين مصر ولبنان، خاصة أنك في بداية مشوارك الفني، لا يؤثر عليك كثيراً من ناحية الشهرة؟

- (تضحك)، تؤثر نوعاً ما، ولكن أنا هذا العام على سبيل المثال كنت موجودة في لبنان وفي مصر بالجماهيرية نفسها؛ قدمت مسلسلا خاض السباق الرمضاني وكان من أنجح المسلسلات العربية لهذا العام كما قدمت فيلما لبنانيا من أهم الإنتاجات وأضخمها في السينما البنانية وهذا شيء جميل فالنجاح يرافقنا في جميع أعمالنا.

* ما الأهم بالنسبة لكارمن بصيبص النجاح أم الشهرة؟

- النجاح هو الأهم طبعا. والنجاح هو الطريق الصحيح للشهرة. وبطبيعة الحال أنا أحب النجاح وأسعى إليه دائماً فللنجاح طعم خاص.

* مع من تطمحين في التمثيل معهم؟

- هناك كثير من النجوم الذين أطمح للتمثيل معهم لكنني أنتظر الوقت المناسب في كل شيء.

* على الممثلة أن تتمتع بمظهر جميل أم أن تكون خريجة فنون تمثيلة؟

- على الممثلة أن تتمتع بالموهبة والإدراك قبل كل شيء وأن تتمتع أيضا بالشكل الجميل واللائق ولا ننسى أن هناك بعض الأدوار لا تتطلب الجمال فالتمثيل ليس عرض أزياء، التمثيل مهنة صعبة وفي النهاية الشخص غير الموهوب لن يحظى بالنجاح المناسب.

* ما أعمالك التي تحضّرين لها قريباً؟

- هناك كثير من الأعمال المطروحة حالياً، لكنني أحضّر نفسي لاستراحة قصيرة وبعدها أعود لقراءة الأعمال المطروحة. هناك فيلم مصري من إنتاج السبكي يتم الحديث عنه في سبتمبر (أيلول) وأنا بانتظار أن نتفق فلا شيء مؤكد حتى الساعة.


اشترك في النقاش