إليسا تتألق في ختام «أعياد بيروت»

بيروت – نور الهدى بحلق:

* اختارت إليسا فستاناً ذهبياً جعلها نجمة تضيء سماء بيروت وتشعلها... وأدت أغاني من أرشيفها القديم والجديد

بعدما احتلت المراتب الأولى في ألبومها الجديد «إلى كل اللي بيحبوني» استطاعت «ملكة الإحساس» احتلال قلوب الملايين من خلال كليبها الجديد «إلى كل اللي بيحبوني» الذي جسدت من خلاله قصة حقيقية عانتها إليسا شخصياً في العام الحالي وهي معاناتها مع السرطان. ومن أجل الحياة وقفت على مسرح مهرجان أعياد بيروت وكانت المرة الأولى لإليسا بعد صراعها مع المرض... عادت وأعادت الحياة لبيروت بإحساسها وبصوتها، اجتمعت مع محبيها وغنت معهم وعلامة الانتصار واضحة على وجهها، وبدت وكأنها المرة الأولى لها على المسرح. غنت ورقصت وخاطبت الجمهور من محبيها وضيوفها. إنها ملكة بكل ما للكلمة من معنى... بكل بساطة إنها إليسا.

كان حفل إليسا مسك ختام مهرجان «أعياد بيروت» مليئًا بالمشاعر والسعادة مطعَم بالفرح وسط تهنئة الجميع بعودتها لنا بالصحة والسلامة.

نجمة لامعة ظهرت على المسرح بفستان ذهبي، تردد «وحشتوني» للكبيرة وردة، استقبلها جمهورها بألف وردة زهرية، تعبيرا منهم عن تعاطفهم معها.

«إلى كل اللي بيحبوني أنتم وحشتوني قوي وحشتوني»... بهذه الكلمات أكملت منتصرة على مرضها الخبيث، ظهرت وكأنها ولدت من جديد، ظهرت وكأنها المرة الأولى التي تعتلي فيها مسرحاً، غنّت وكأنها هذه أول وآخر حفلة لها في حياتها، غنت إلى كل من يحبها، غنت والفرح والسعادة والنصر على وجهها.

اختتمت إليسا أعياد بيروت، وغنت في بيروت، وأعادت الحياة لبيروت.

كان لا بد من توجيه كلمة شكر قبل بداية حفلها، وتوجهت قائلة: «إلى كل اللي بيحبوني، ما إلكم فضل لأنكم تحبوني من الأساس، ولكن إلى كل من لم يحبني شكراً، لأن البعض منكم أصبح يحبني. اليوم نجتمع للاحتفال في ختام المهرجان»، موجهة الشكر لمدير أعمالها أمين أبي ياغي والنائب اللبناني أنطوان حبشي، والفنان فارس كرم، و«إلى كل اللي بيحبوني». وتابعت: «أنا لن أنسى هذه الليلة وأتمنى أن لا تنسوها».

وفعلا كانت ليلة لا تنسى، بدت إليسا فراشة على المسرح مليئة بالحياة، ويعتبر حفل إليسا من أنجح الحفلات التي أحيتها في الفترة الأخيرة...

ومن المعروف أن حفل أعياد بيروت هو الوحيد لها في لبنان، وكانت مقلّة في الفترة الأخيرة نظرًا لإنشغالها بألبومها الأخير، وأيضًا بسبب علاجها من مرض السرطان.

اختارت إليسا فستاناً ذهبياً جعلها نجمة تضيء سماء بيروت وتشعلها.

أدت أغاني من أرشيفها القديم والجديد وكان لا بد من غناء أغاني ألبومها الجديد وخاصة «كرهني» و«مريضة اهتمام» وهذا ما جعل الحضور يردد أغانيها عن ظهر قلب... كان صوت الجمهور يملأ طرقات العاصمة اللبنانية.

شعرت إليسا لحظتها أنها تغني للمرة الأولى، وهذا ما عبرت عنه أمام المئات. حضور الممثلة القديرة لبلبة كان مفاجأة رائعة لإليسا وهي من أشد معجبيها.

غابت إليسا لحظات عن جمهورها طالبة منه انتظارها، بدلت ملابسها وعادت على المسرح تكرر أغنية «كرهني» بطلب من الجمهور، لتختتم بأغنية «إلى كل اللي بيحبوني» مع صعود أصدقائها وفرق عملها على المسرح، لحظة جعلت إليسا تفقد سيطرتها على دموعها، وتعبر من خلال دموعها عن سعادتها وعن عودتها للحياة.


اشترك في النقاش