رانيا يوسف: اعتزلت الأدوار الجريئة حفاظاً على مشاعر أسرتي

قالت في حوار مع «المجلة» إنها لا تحب الندم على قراراتها
* زوجي السابق لم يقدم لي أي مساعدة.. وأنا من صنعت نجوميتي بجهدي

القاهرة: أكدت الفنانة رانيا يوسف أنها تعمل خلال الفترة الحالية على تصوير فيلمين جديدين موضحة أنها انتهت من تصوير دورها بفيلم «أسوار عالية». وأضافت رانيا خلال حوار مع «المجلة» أنها فضلت الغياب عن موسمي رمضان السابقين بسبب عدم وجود أدوار تليق بها، أو تضيف لها في رصيدها الفني.
وأكدت أنها تلقت عرضا للمشاركة في مسلسل «رحيم» الذي عرض في رمضان الماضي، إلا أنه لم يتم التوافق مع المنتج وهو ما دفعها للانسحاب من موسم دراما رمضان.
وأضافت يوسف أنها كانت تحب أن تبتعد بناتها عن المجال الفني والتمثيل، إلا أن ابنتها الصغرى تهوى الفن وسوف تشاركها في أحد أفلامها التي تعاقدت عليها، مؤكدة أنها اعتزلت الأدوار الجريئة حفاظًا على مشاعر أسرتها.
ونفت الفنانة رانيا يوسف أن يكون زوجها السابق المنتج محمد مختار هو من صنع نجوميتها مؤكدة أنه لم ينتج لها أي عمل فني وأنها اعتمدت على موهبتها الفنية فقط... وإلى أهم ما جاء في الحوار...
 
* كيف تتغلبين على الفترات الصعبة في حياتك؟
- لا أفعل شيئا سوى الالتفات إلى عملي، حيث شغلت نفسي خلال الأيام الماضية بالبدء في تصوير فيلمين جديدين هما «عش الدبابير» و«دماغ شيطان»، كما انتهيت من تصوير دوري بفيلم «أسوار عالية».
 
* وما الدور الذي تجسدينه في الفيلم؟
- الفيلم تجربة مختلفة وجديرة بالاحترام والمشاهدة حيث إنني أجسد في هذا العمل شخصية جديدة تماما لم أقدمها من قبل، حيث ألعب دور نجمة سينمائية مشهورة، تنجرف خلال الأحداث إلى طريق الإدمان الذي يقودها إلى السجن، وعندما تخرج من السجن تحاول أن تستعيد نجاحها في الوسط الفني، ومكانتها في المجتمع الذي كان يرفضها طوال الأحداث.
 




رانيا يوسف



* وماذا عن دورك في فيلم «عش الدبابير»؟
- أجسد شخصية فتاة نصابة حيث تدور أحداث الفيلم في إطار اجتماعي كوميدي، حول قصة ثلاث فتيات يُجدن عمليات النصب، وتتوالى الأحداث إلى أن يجتمعن في عملية نصب واحدة وقد تحمست للغاية لهذا العمل كونه فيلما شبابيا، وتجربة تستحق التشجيع والمشاهدة، خاصة أنها تجربة فريدة، والعمل يعد من الأفلام المستقلة.
 
* وماذا عن فيلم «دماغ شيطان»؟
- عند قراءتي للسيناريو وجدت نفسي أمام عمل يحتوي على كثير من عناصر الجذب، أولها السيناريو الجيد المليء بالتشويق والإثارة، خاصة دوري الذي أغير فيه شكلي، فضلا عن أن الشخصية بها بعض الشر، حيث تتسبب في وقوع باسم سمرة الذي يجسد الشخصية التي أمامي في أزمات مختلفة.
 
* لماذا ابتعدتِ عن الموسم الرمضاني لأكثر من عامين؟
- في الحقيقة تلقيت عروضًا كثيرة ولم أشعر أنها ستضيف لرصيدي الفني أي شيء، لذا فضلت الغياب. كما تلقيت عرضا بمسلسل «رحيم» بطولة النجم ياسر جلال، والحقيقة أنني اعتذرت عن المشاركة بسبب خلافي مع المنتج في التعاقد الذي كان من المفروض أن يُبرم بيننا الأمر الذي دفعني إلى الانسحاب.
 
* هل توافقين على دخول بناتك إلى مجال الفن والتمثيل؟
- كنت أحب أن يبتعدا عن التمثيل، لأن المجال صعب، والممثل أو الممثلة طوال الوقت يعمل تحت الضغط، ولكن ابنتي الصغرى تحب التمثيل، وسوف تشاركني في أحد أفلامي الذي تعاقدت عليه، وتظهر فيه بدور ابنتي، وأتمنى أن ينال أداؤها إعجاب الجمهور.



رانيا يوسف



 
* ردد البعض أن زوجك السابق، وهو منتج سينمائي، صاحب الفضل عليك وهو من صنع نجوميتك. ما تعليقك على هذا الأمر؟
- هذا الكلام عار تمامًا عن الصحة، فلم يقف بجانبي أو يساعدني، ولم ينتج لي أي عمل فني، ولقد اعتمدت على موهبتي، وطلعت سلم النجومية درجة درجة، فقد ظهرت موديل في أغانٍ لنجوم كبار مثل هاني شاكر والمطرب اللبناني وليد توفيق، وعملت كومبارس، لذا لم أصنع نجوميتي من فراغ، ولكن بتعب وجهد والحمد لله على ما حققته.
 
* ما حقيقة ما تردد عن اعتزالك الأدوار الجريئة بعد فيلم «واحد صحيح» مع هاني سلامة؟
- بالفعل لن أقدم مشاهد جريئة بعد الآن، حفاظًا على مشاعر أسرتي التي أحبها.
 
* ما الأشياء التي ندمتِ عليها خلال مشوارك الفني؟
- لا أحب الندم على أي قرار اتخذته في حياتي، لأنني لو خسرت منه وتألمت فقد تعلمت منه الكثير. الحياة بالفعل مدرسة، وفي كل موقف أو تجربة نمر بها نتعلم شيئا، ونكتسب أشياء أخرى.

 


اشترك في النقاش