ثغرة معلوماتية لنصف مليون حساب تؤدي لإغلاق «غوغل بلاس»

قررت شركة «ألفابت» الأميركية، المالكة لعملاق الإنترنت «غوغل»، إغلاق موقع التواصل الاجتماعي «غوغل بلاس»، إثر اكتشاف ثغرة معلوماتية موجودة منذ عام 2015، طالت حسابات 500 ألف شخص عبر العالم.

وأعلنت «ألفابت»، الشركة الأم لـ«غوغل»، أنه سيتم إغلاق موقع التواصل الاجتماعي «غوغل بلاس»، بسبب تلك الثغرة التي تمّ اكتشافها في مارس (آذار) الماضي، خلال تدقيق أمني داخلي لـ«غوغل بلاس».

وقد أُدرِج فيه، بشكل تلقائي، الأشخاص الذين لديهم حساب بريد إلكتروني (gmail)، واكتشفت مجموعة «ماونتن فيو» كاليفورنيا، ثغرة وأغلقتها «على الفور». وهذه الثغرة أدّت إلى تمكّن جهات خارجية من الوصول إلى معلومات مالكي خمسمائة ألف حساب متعلقة بالاسم والبريد الإلكتروني والمهنة والجنس والعمر، حسب ما أكدت مجموعة «غوغل».

وأضافت «غوغل» أنه لم يتم الوصول إلى بيانات نشرها المستخدمون، مثل رسائل أو معلومات على حساب «غوغل بلاس» أو أرقام هواتف.

كما أعلنت «غوغل» أنها لم تتمكن من تحديد المستخدمين الذين تأثروا بهذه الثغرة ولا مواقعهم. وقد تدنت أسهم «ألفابت» بنسبة 2,6 في المائة لتصل إلى 1138,53 دولار للسهم.

ويستخدم «غوغل بلاس»، الذي يقول إنه يضم ملايين المستخدمين، مهنيون يهتمون بمواضيع معينة، ويمكنهم الاطلاع على تحديثات جهات الاتصال الخاصة بهم عبر «دوائر».


اشترك في النقاش