فرنسا: مذكرات توقيف دولية بحق مسؤولين سوريين بتهمة جرائم ضدّ الإنسانية

أعلنت مصادر قضائية، اليوم الاثنين 5 نوفمبر (تشرين الثاني)، في باريس عن مذكرات توقيف دولية أصدرتها فرنسا بحق ثلاثة مسؤولين سوريين كبار في الاستخبارات، في قضية تتعلق بمقتل فرنسيين وسوريين.

وأضافت المصادر أنّ رئيس مكتب الأمن الوطني السوري اللواء علي مملوك، هو أحد المستهدفين بمذكرات التوقيف الدولية بتهمة «التواطؤ في أعمال تعذيب، والتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية، والتواطؤ في جرائم حرب».

أما الاثنان الآخران، فهما اللواء جميل حسن رئيس إدارة المخابرات الجوية السورية، واللواء عبد السلام محمود المكلف بالتحقيق في إدارة المخابرات الجوية في سجن المزة العسكري في دمشق.

مذكرات التوقيف الدولية التي أعلن عنها اليوم، كانت قد صدرت يوم 8 أكتوبر (تشرين الأول)، بحسب الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان.

والمسؤولون الثلاثة مطلوبون بما يتصل بقضية اختفاء مازن وباتريك دباغ، وهما أب وابنه أوقفا في نوفمبر (تشرين الثاني) 2013، وفقد أثرهما بعد اعتقالهما في سجن المزة، بحسب الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان.


اشترك في النقاش