روني الطرابلسي: تونسي يهودي... يحمل حقيبة السياحة والصناعات التقليدية

ولد في جزيرة «جربة» وأسس وكالة أسفار تنقل سنويا نحو 300 ألف سائح إلى تونس


رسم: علي المندلاوي

(1)
 - في جزيرة «جربة» التونسية الواقعة في المتوسط والقريبة من ليبيا، ولد روني الطرابلسي، قبل 56 عاما.
 - وفي هذه الجزيرة كان كنيس (الغريبة) يرأسه بيريز، والد روني، ويستقبل سنويا آلاف الحجاج، يؤمونه من مختلف بقاع العالم لأداء مناسكهم الدينية خلال فصل الربيع.
 
(2)
 - بعد إنهاء دراسته الثانوية في جزيرة جربة، تابع روني دراسته في فرنسا، وفي عام 1990 أسس وكالة «رويال فيرست ترافيل» وهي تنقل سنويا نحو 300 ألف سائح فرنسي إلى تونس (وفقاً لمواقع متخصصة).
 
(3)
 
 - ولروني ثلاثة أطفال.
 
 (4)
 
 - وروني الطرابلسي يتنقل باستمرار بين باريس وتونس وجربة، وسبق له أن تقلد مهام في الجامعة التونسية للفنادق.
 - هو إذن، ابن السياحة التونسية منذ شبابه الأول.
 
(5)
للتاريخ...
واعتباراً واحتساباً لوزن يهود تونس في تنمية اقتصاد تونس بعد استقلالها ستة 1956، وتأكيدًا لهوية اليهود الوطنية، فإن الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة عين كلا من اليهوديين: 
 - ألبيرت بسيس، عام 1955. وأندريه باروش عام 1956 في الحكومة التونسية.
 - وهكذا يصير روني الطرابلسي الشخصية اليهودية الثالثة في منصب وزاري رفيع في الدولة التونسية المستقلة.
 
(6)
 - الملاحظ أن عدد المواطنين التونسيين اليهود بدأ يتناقص، في كل البلاد التونسية، بعد تواريخ هجرات كبرى معاصرة، هي: 
 - إعلان دولة إسرائيل 1948. وبعد الاستقلال التونسي عام 1956. وبعد الهزيمة العربية في حرب يونيو (حزيران) 1967. 
 
(7)
 - وكان خطاب الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة ذا حماس خاص من أجل استبقاء اليهود في تونس باعتبارهم مواطنين تونسيين أولا وأخيراً...
 - رجل الأعمال التونسي الميلاد والجنسية، صاحب الخبرة في عالم السياحة «روني الطرابلسي»، صاحب وكالة الأسفار التي تجلب إلى تونس رحلات سياحية جديرة بالتنويه...
 - واشتهر بحماسه لبلاده، وتوجيه حرفائه نحو القيام برحلة إلى تونس.
 
(8)
 - عندما أعلن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، عن إعادة توزيع الحقائب الوزارية في حكومته، ذكر أسماء كثيرة، لوزراء قدامى وجدد، ولكن...
 - حين وصل إلى اسم الوزير التونسي الميلاد والجنسية، اليهودي الديانة...
 - فإن اسم الوزير روني الطرابلسي صنع أصداء لدى: 
 - الرأي العام التونسي، والرأي العام العربي والغربي.
 
 (9)
 
 - روني الطرابلسي سوف يحمل حقيبة وزارة السياحة والصناعات التقليدية.
 - إذا حسم الخلاف الذي قام مؤخراً بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة.
 - وهو خلاف شب بينهما مباشرة بعد إعلان رئيس الحكومة عن قائمته الوزارية الجديدة.
 
(10)
 - قرار رئيس الحكومة بتعيين هذا التونسي المولد والجنسية، وذي الديانة اليهودية، ولّد ردود أفعال متنوعة موزعة بين:
 - الانتباه، والسؤال، والاستغراب، والإعجاب معاً.
 - والاحتفال الخفي، والتشكيك والتفاؤل الحذر، والإعجاب والأسئلة التونسية التي لن يسكتها غير جواب من نوع: 
 - موسم مكلل بالنجاح
 - وذلك بتوجيه السياح
 - إلى البلاد التي رأى فيها معالي الوزير، لأول مرة، شمس الصباح.

 


اشترك في النقاش