4 أشياء تمكنك من تخفيف الضغط عن مقدمي الرعاية

يتولى أكثر من 65 مليون أميركي – ثلثيهم من النساء- رعاية فرد مريض أو عاجز في العائلة

لندن:إذا كنت تعمل على رعاية شخص عزيز عليك، سوف تحتاج إلى الاعتناء بنفسك أيضا. وهناك وسائل لمساعدتك على ذلك.
يتولى أكثر من 65 مليون أميركي – ثلثيهم من النساء- رعاية فرد مريض أو عاجز في العائلة. إذا كنت أحد هؤلاء القائمين على الرعاية، فلابد وأنك تعرف أن الاعتناء بشخص عزيز يمكن أن يكون من أكثر الخبرات الحياتية المثمرة، ولكنه أيضا قد يكون من أكثر المهام صعوبة وخاصة بالنسبة لصحتك.
تقول الدكتورة ديان ماهوني، أستاذة جاك موهر لأبحاث تمريض المسنين في معهد مستشفى ماساشوستس العام للمهن الطبية، وهي مؤسسة أكاديمية تابعة للمستشفى: "نعلم أن القائمين على رعاية الأسرة يخضعون لقدر خاص من الضغط. ويمكن أن يسبب الضغط المستمر مع مرور الوقت إلى الإصابة بالأمراض." في الحقيقة، ذكر أكثر من 20 في المائة من مقدمي الرعاية أن صحتهم تأثرت نتيجة للمسؤوليات الملقاة على عاتقهم.
إذا كنت ستختار أن تؤدي دور مقدم رعاية صحية، أو كنت تؤديه لفترة وبدأت تشعر بالضغط، ربما تحتاج إلى الاستفادة من النصائح التالية التي أحيانا ما يتم إغفالهم.

  1. اهتم بصحتك 

هناك سبب لإرشاد المسافرين جوا إلى وضع أقنعة الأكسجين الخاصة بهم قبل وضعها للطفل وهو أنك تتمكن من الاهتمام بالآخرين على نحو أفضل عندما تكون حالتك البدنية جيدة. كُل جيدا، حتى وإن كان ذلك يعني تناول وجبات سهلة الإعداد. خصص وقتا لممارسة تمارين رياضية، ربما يكون الوقت مناسب أثناء نوم الشخص الذي تقدم له الرعاية. احصل على قسط كاف من النوم. التزم بإجراء الفحوصات والتطعيمات الموصى بها. سوف تكون مستعدا على نحو أفضل للتعامل مع الضغط إذا كنت في حالة جيدة ومستريح.

  1. استعن بآخرين:

يستطيع عدد قليل من الناس أداء الأمر بمفردهم. اطلب من أفراد في العائلة وأصدقاء مقربين المشاركة في الرعاية. ربما يساعد غير القادرين على تولي الرعاية المباشرة في القيام بمهام أخرى مثل شراء البقالة أو سداد الفواتير أو تنسيق المواعيد الطبية أو التعامل مع إجراءات التأمين الورقية. إذا لم يكن لديك مجموعة من الأفراد من العائلة أو الأصدقاء للاتصال بهم، يمكن أن تساعدك مواقع مثل الاتحاد الوطني لتقديم الرعاية www.caregiving.org، لتحديد خدمات الرعاية والاختيار من بين بدائل طويلة الأجل. كذلك يمكن أن تساعدك استشارة مدير رعاية المسنين أو مسوؤل الرعاية الاجتماعية على تحديد الخدمات المحلية التي تحتاج إليها سواء كان شخصا يساعدك في تولي المهام المنزلية أو ممرضا معتمدا لمتابعة تناول الأدوية ووسائل العلاج الأخرى.

  1. ابتعد من حين إلى آخر

إذا كنت تعتني بشخص يحتاج إلى اهتمام مستمر، لا شك في أنك سوف تحتاج إلى الراحة في مرحلة ما. خصص عدة دقائق فقط للمشي في الحديقة أو لتبادل الحديث مع صديق لتحقيق بعض الاختلاف. تقول الدكتورة ماهوني: "اكتشفنا أننا نستطيع الحد من الضغوط بدرجة كبيرة عن طريق منح مقدمي الرعاية فترات راحة مصغرة، حتى ولو كانت استراحة لمدة 30 دقيقة بين حين وآخر." وأدرك أيضا المشرعون الفيدراليون أن مقدمي الرعاية غير مدفوعي الأجر يحتاجون إلى أخذ عطلات كل فترة. وفي عام 2006، تم تمرير قانون الرعاية قصيرة الأمد لتقديم خدمات لمقدمي الرعاية العائلية. 

  1. ضع نظام دعم لنفسك

مع مرور الوقت، يمكن أن يتسبب تقديم الرعاية في أضرار عاطفية. حتى وإن كنت تحصل على مساعدة في تقديم الرعاية الفعلية، فمن المرجح أن تحتاج إلى دعم معنوي أيضا. يوجد في كثير من المستشفيات وبرامج الرعاية الصحية والمؤسسات الدينية مجموعات دعم لمقدمي الرعاية. تعد تلك المجموعات مكانا جيدا للتنفيس عن المشاعر ومشاركة الأفكار مع أشخاص يواجهون مواقف مشابهة. وكشفت الدكتورة ماهوني أن مجموعات الدعم على الإنترنت - التي لا تتطلب المشاركة وجها لوجه أو السفر أو ترتيب موعد مع شخص آخر ليقوم بالرعاية – بديلا جيدا لبعض الأشخاص. وإذا لم تكن مرتاحا مع مجموعة، يمكن أن يقدم لك مدير رعاية المسنين الدعم المطلوب.
قد يكون العلاج النفسي مهما أيضا. ربما يثير تقديم الرعاية لفرد في العائلة مجموعة من المشاعر مثل العجز والندم والذنب وحتى الاستياء. كذلك مقدمو الرعاية عرضة للإصابة بالاكتئاب. ويستطيع المعالج مساعدة مقدم الرعاية على اجتياز تلك المشاعر وتطوير آليات للتكيف. وإذا لم تعرف إلى أين تذهب، يمكن أن تلجأ إلى طبيبك للمساعدة.
مصادر متاحة
يعد تقديم الرعاية الأسرية عملا معترفا به في الولايات المتحدة، وإن كان بدون أجر. وتدرك الهيئات الفيدرالية والمحلية قيمة هذه الخدمة، كذلك تقدم أصبحت منظمات لا تستهدف الربح مثل التحالف الوطني لتقديم الرعاية الصحية واتحاد مقدمي الرعاية الأسرية مصادر جديدة باستمرار لتسهيل مهام مقدمي الرعاية. لا تتردد في الاستعانة بها.
 


اشترك في النقاش