إسرائيل تقصف أهدافاً إيرانية في دمشق... ونتنياهو يحذر إيران

نفذت إسرائيل بعد منتصف ليل الأحد- الاثنين، ضربات عسكرية استهدفت الوجود الإيراني في سوريا، حيث هزت انفجارات مدوية أرجاء دمشق على مدى ساعة، في عملية عسكرية لليلة الثانية على التوالي.

وتعليقًا على العملية العسكرية، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن الضربات الجوية الإسرائيلية على سوريا، استهدفت بالأساس مواقع عسكرية أقامتها إيران، بحسب وكالة «رويترز»، محذرا إيران من مواجهة عواقب لتهديدها بتدمير إسرائيل.

وقال نتنياهو: «نعمل ضد إيران والقوات السورية التي تتواطأ مع العدوان الإيراني... سنضرب كل من يحاول الإضرار بنا. من يهدد بمحونا عليه تحمل المسؤولية كاملة».
  
وأعلن نتنياهو أنّ إسرائيل نفذت «مئات» الهجمات، خلال السنوات القليلة الماضية، للحد من قدرات إيران وحليفتها جماعة «حزب الله». 

وقال أمس الأحد: «لدينا سياسة راسخة تتمثل في قصف التحصينات الإيرانية في سوريا وإلحاق الضرر بكل من يحاول إيذاءنا». 

كذلك أعلن الجيش الإسرائيلي أن مقاتلاته هاجمت أهدافاً إيرانية، في وقت مبكر، اليوم الاثنين، منها مخازن ذخيرة، وموقع بمطار دمشق الدولي، وآخر للمخابرات، ومعسكر للتدريب العسكري. 

وأضاف الجيش أن طائراته استهدفت بعد ذلك بطاريات دفاع سورية بعد تعرضها للنيران، وقالت وزارة الدفاع في روسيا، إن أربعة جنود سوريين قتلوا وأصيب ستة.


اشترك في النقاش