حملة اعتقالات واسعة ضدّ معارضين في تركيا


بدأت تركيا، صباح اليوم، تنفيذ إحدى كبرى عملياتها ضدّ المعارضين في تركيا ومن تشتبه بصلتهم بشبكة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة، فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة في 2016.

وبجسب وكالة «رويترز» فقد أمرت تركيا باعتقال 1112 شخصًا، وبحسب شبكة «سي إن إن ترك» فإن العملية تركزت في العاصمة أنقرة، لكنها شملت أيضا 76 إقليمًا. ولم ترد بعد تفاصيل إضافية.

وهذه الإجراءات من بين كبرى العمليات التي تشنها تركيا ضد من تشتبه بأنهم يدعمون غولن منذ الانقلاب الفاشل الذي راح ضحيته 250 شخصا. ونفى غولن الحليف السابق للرئيس رجب طيب إردوغان تورطه في محاولة الانقلاب.

يشار إلى أن هناك سجنًا لما يربو على 77 ألف شخص بانتظار المحاكمة منذ محاولة الانقلاب، وما زالت هناك اعتقالات روتينية على نطاق واسع. واتخذت السلطات قرارات إيقاف عن العمل أو إقالة بحق 150 ألف موظف وعسكري.

ويواجه إردوغان اتهامات من منتقديه باتخاذ الانقلاب الفاشل ذريعة لسحق المعارضة، في حين تقول السلطات التركية إن الإجراءات ضرورية للتصدي لتهديدات الأمن القومي.


اشترك في النقاش