ماكرون يدعو للحوار مع روسيا وتركيا

الرئيس الفرنسي: مصير روسيا وتركيا لن يتحدد على أساس إدارة ظهرهما لأوروبا

المجلة: لندن

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أثناء استماعه للأمين العام للغتحاد الأوروبي توربجورن جاغلن في ستراسبورغ الثلاثاء (إ.ب.أ)

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للحوار مع روسيا وتركيا داخل مجلس أوروبا، قائلا في كلمته أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الثلاثاء في

ستراسبورغ: «علينا أن نتحدث مع الجميع».

أضاف ماكرون: «إن مصير روسيا وتركيا لن يتحدد على أساس إدارة ظهرهما لأوروبا».

وتضع كل من روسيا وتركيا، العضوان في المجلس الأوروبي الذي أقر الميثاق الأوروبي لحقوق الإنسان، المجلس أمام تحديات في الوقت الحالي.

ولم تدفع روسيا عام 2017 سوى جزء من المساهمة المالية المستحقة عليها تجاه المجلس، وذلك على سبيل الاحتجاج ضد حرمانها من حق تصويت نوابها داخل الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، وذلك بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية لأراضيها.

وهناك الكثير من الشكاوى ضد تركيا على خلفية الاعتقالات الجماعية والتسريح الجماعي لمعارضين من عملهم في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو (تموز) من العام الماضي. حسب الوكالة الألمانية للأنباء.

كما أن تأكيد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان على إعادة تطبيق عقوبة الإعدام لا يتوافق مع المبادئ الأساسية لمجلس أوروبا.