محكمة مصرية تؤيد حبس وزير الإعلام الأسبق صفوت الشريف بتهم الفساد

 
قضت محكمة النقض المصرية اليوم الثلاثاء برفض طعن وزير الإعلام الأسبق صفوت الشريف على حكم بسجنه ثلاث سنوات في قضية الكسب غير المشروع وتأييد الحكم.
وكان صفوت الشريف، الذي شغل منصب وزير الإعلام خلال عهد الرئيس الراحل حسني مبارك، سلم نفسه الجلسة الماضية لقوات أمن المحكمة كإجراء وجوبي لقبول الطعن المقدم منه شكلاً، حسبما أفاد موقع "بوابة الاخبار" الإلكتروني اليوم  .
وعاقبت محكمة جنايات جنوب القاهرة صفوت الشريف في التاسع من أيلول/ سبتمبر 2018، بالسجن ثلاث سنوات، وغرامة 99 مليون و49 ألف و794 جنيه، في قضية "الكسب غير المشروع"، فيما برأت نجله من نفس التهمة.
وكانت محكمة النقض، ألغت في وقت سابق حكم أول درجة صادر بحق صفوت الشريف ونجله إيهاب، بالسجن خمس سنوات والغرامة 209 ملايين و700 ألف جنيه، لاتهامهما باستغلال النفوذ، والحصول على كسب غير مشروع، وقررت إعادة محاكمتهما أمام دائرة أخرى.