البيت الأبيض يستضيف اليوم توقيع الاتفاق الإماراتي والبحريني مع إسرائيل

يستضيف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء مراسم توقيع الاتفاق مع إسرائيل في البيت الأبيض متوجاً شهراً شهد أحداثاً مهمة منذ موافقة الإمارات على تطبيع العلاقات ثم البحرين .

وفي إطار مراسم الحدث الذي توسطت فيه الولايات المتحدة، سيوقع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اتفاقات مع وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان ووزير خارجية البحرين عبد اللطيف بن راشد الزياني.
وبهذه الاتفاقات يصبح عدد الدول العربية التي اتخذت خطوة التطبيع مع إسرائيل أربع دول منذ وقعت مصر معاهدة سلام في عام 1979 ثم الأردن في عام 1994.
وتمثل الاتفاقات، انتصاراً دبلوماسياً مهماً لترامب الذي ظل يتوقع خلال فترة رئاسته التوصل لاتفاقات تحل مشكلات مستعصية مثل برنامج كوريا الشمالية النووي، لكن تعذر الوصول لحلول حاسمة.
ويسعى ترامب لفترة رئاسة ثانية في الانتخابات المقررة في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني، وقد تساعده هذه الاتفاقات في حشد التأييد بين المسيحيين الإنجيليين المؤيدين لإسرائيل الذين يمثلون قطاعاً مهماً من قاعدته الانتخابية.
وقال جاريد كوشنر المستشار البارز بالبيت الأبيض في وقت متأخر من مساء الاثنين "بدلا من التركيز على صراعات الماضي، يركز الناس الآن على تحقيق مستقبل زاهر مليء بفرص لا تنتهي". وكان كوشنر قد ساعد في التوصل للاتفاقات ويسعى لإقناع المزيد من الدول بإبرام اتفاقات مماثلة.