زوج كامالا هاريس يكتب مصطلحاً جديداً في القاموس السياسي الأميركي

«الرجل الثاني»..

رسم: علي المندلاويّ
 
 

  1. الميلاد والنشأة
  • في العام نفسه الذي شهد ميلاد كامالا هاريس، كانت مدينة بروكلين في شرق الولايات المتحدة على موعد مع ميلاد دوغ أو دوغلاس إيمهوف.
  • لم يكن أبواه يظنان وهما ينتقلان به من الساحل الشرقي بين بروكلين ونيوجيرسي، إلى جنوب غربي الولايات المتحدة في لوس أنجليس بكاليفورنيا، أن ابنهما سيكون يوماً من سادة البيت الأبيض كزوج لنائبة الرئيس.
  • اهتم الشاب الأميركي الأبيض بدراسة القانون عملا وبحثاً، حيث حصل على الدكتوراه من جامعة جنوب كاليفورنيا. 

 

  1. زواج عابر للعرقيات
  • لم تكن كامالا هي السيدة الأولى في حياة دوغ، وإن كان هو السيد الأول لديها.
  • انفصل دوغ عن زوجته الأولى عام 2010، بابنه الذي تخرج من الجامعة وابنته التي ما زالت في المرحلة الثانوية.
  • وفي عام 2014 وقع دوغلاس وكامالا في فخ «مؤامرة بريئة»من أصدقاء مشتركين، دبروا لقاء «عفويا»فوقع ابن بروكلين الأبيض وبنت الأصول الآسيوية في غرام «من أول نظرة».

 

  1. ابن جماعات الضغط وتضارب المصالح
  • يعمل دوغ إيمهوف في إحدى شركات المحاماة، متخصصاً في أعمال مجموعات الضغط.
  • لكنه سارع بالحصول على إجازة منذ أغسطس (آب) الماضي، للوقوف إلى جوار زوجته.
  • ربما طالت إجازته، بل ربما استقال تماماً من هذا العمل.. فالمحامي المنخرط في أعمال مجموعات الضغط هدفه الأخير هو ساكن البيت الأبيض، فما بالك وقد أصبح هو نفسه «السيد الثاني»في البيت الأبيض.

 

  1. سلاح كامالا «السري»
  • يعرف عن دوغ إيمهوف شغفه بالتكنولوجيا والسوشيال ميديا، لذا كان دائماً مصدر المعلومات الجديدة لزوجته هاريس.
  • حتى أخبارها العملية ونجاحاتها وإخفاقاتها وما ينشر عنها كانت تعرفه من تأوهات زوجها فرحاً أو غضباً وهو ممسك بتليفونه المحمول.
  • بل إن أخبار الصباح كانت تصل دائماً لأذني كامالا من تعليقات دوغ وهو يقرأ الصحف في فراشه، وهي «بين النوم واليقظة»،حسب تعبيرها.
  • إنه حقاً «السلاح السري»لزوجته كامالا، كما يحلو لمقربين منهما وصفه.

 

  1. العمل التطوعي والهواية
  • يفكر دوغلاس إيمهوف حالياً في البحث عن عمل تطوعي، كما هو دأب شركاء سادة البيت الأبيض وشريكاتهم.
  • هل سيجد «السيد الثاني»في البيت الأبيض مكاناً يناسب اهتماماته، أم إنه سيكتفي بممارسة رياضته. المفضلة وهي الغولف؟

 

  1. أول مرة
  • يمثل زواج دوغ وكامالا، ومن ثم دخولهما إلى البيت الأبيض مؤخراً، مجموعة من الأرقام القياسية:
  • أول زواج داخل البيت الأبيض من عرقين مختلفين وربما من ديانتين مختلفتين.
  • أول مرة يدخل في أخبار البيت الأبيض مصطلح «الرجل الثاني». وربما كان «السيد الثاني».
  • أول شريك لرئيس أو نائب/نائبة رئيس قد يكون مضطراً لترك عمله خوفاً من تضارب المصالح.
  • من يدري، ربما يصبح إيمهوف أيضاً، في قابل الأيام، صاحب أول أميركي يوصف بـ«السيد الأول».