أكثر من 9 ملايين إصابة بوباء كوفيد-19 في الهند

تخطى عدد إصابات فيروس كورونا المستجد التسعة ملايين في الهند، ثاني أكثر دول العالم تضرراً من الوباء في العالم بعد الولايات المتحدة، كما أعلنت السلطات الصحية الهندية الجمعة.
وأصاب الفيروس أكثر من 9,004,000 شخص في البلاد وأدى إلى وفاة 132,162 شخصاً، وفق الأرقام الرسمية الهندية. لكن يعتقد العديد من الخبراء أن الأعداد الفعلية للإصابات والوفيات أعلى بكثير، بسبب عدم الإبلاغ عن كافة الحالات وإجراء فحوص بعدد قليل نسبياً.
تبقى الولايات المتحدة البلد الأكثر تضرراً، رسمياً، من الوباء مع 11,6 مليون إصابة وأكثر من 250 ألف وفاة.
وشهدت الهند، ثاني أكبر بلد في العالم من حيث عدد السكان مع 1,3 مليار نسمة، تراجعاً بأعداد الإصابات الجديدة خلال الأسابيع الماضية، لكنها لا تزال تسجل ما معدله 45 ألف إصابة في اليوم.
وتسجل نيودلهي التي تزداد فيها نسبة تلوث الهواء خلال فصل الشتاء، نصف مليون إصابة، فيما يتسارع تطور الوباء في هذه المدينة الكبيرة التي يقطنها أكثر من 20 مليون نسمة.
وقررت الخميس سلطات العاصمة زيادة غرامة عدم وضع الكمامة أربعة أضعاف.
وفرضت الهند في آذار/مارس إغلاقاً صارماً، لكن الحكومة رفعت القيود تدريجياً بهدف تنشيط عجلة الاقتصاد، فيما فقدت ملايين الوظائف منذ بدء الأزمة.
ويرى خبراء أن ذلك أسهم في تسارع تفشي الوباء، إلى جانب التردد في وضع الكمامة وعدم احترام قواعد التباعد الاجتماعي.
وستباشر السلطات فرض قيود جديدة في بعض المناطق.