الشرطة الأميركية تكشف هوية قتيلة «اقتحام الكونغرس»

كشفت الشرطة الأمريكية عن هوية امرأة لقيت حتفها برصاص الشرطة خلال اقتحام أنصار للرئيس دونالد ترامب مبنى الكونجرس الأمريكي (الكابيتول) وقالت إنها تدعى آشلي بابيت وهي جندية سابقة في القوات الجوية الأمريكية.
وتوضح مشاركات وأنشطة بابيت (35 عاما) على مواقع التواصل الاجتماعي إنها كانت مقتنعة بنظريات مؤامرة يمينية بعيدة الاحتمال.
وكانت بابيت مناصرة قوية لترامب وفقا لما قالة زوجها لمحطة إخبارية. ودعمت منشوراتها والتغريدات التي أعادت نشرها على تويتر تأكيدات ترامب الخاطئة بأنه خسر الانتخابات بسبب تزوير على نطاق واسع.
وقالت بابيت في اليوم السابق لاقتحام الكونجرس "لن يوقفنا شيء... يمكنهم أن يحاولوا ويحاولوا ويحاولوا لكن العاصفة وصلت وستحل على العاصمة بعد أقل من 24 ساعة... من ظلام إلى نور!"