محكمة أردنية تصدر حكماً بالإعدام لمنفذ هجوم طعن استهدف سياحاً في 2019

 
أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية اليوم الثلاثاء حكما بالإعدام شنقا حتى الموت على منفذ هجوم طعن استهدف سيّاحا بمدينة جرش التاريخية في السادس من تشرين ثان/نوفمبر من عام 2019، والذي أسفر عن إصابة تسعة أشخاص.
كما قضت المحكمة بالأشغال المؤبدة على متهم ثان في القضية، والأشغال المؤقتة على متهم ثالث.
وأسندت المحكمة، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، للمتهم الأول تهمة القيام بأعمال إرهابية، والمؤامرة للقيام بأعمال إرهابية، وجناية محاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية، والترويج لأفكار جماعات إرهابية. فيما أسندت للمتهم الثاني تهم التدخل للقيام بأعمال إرهابية باستخدام سلاح، والمؤامرة للقيام بأعمال إرهابية والالتحاق بجماعات مسلحة والترويج لجماعات إرهابية وأفكارها، وللمتهم الثالث الترويج لأفكار جماعة إرهابية.
وقالت المحكمة إن هذا القرار قابل للتمييز أمام الجهات القضائية المختصة.
وخلال المحاكمة طلب مدعي عام المحكمة إنزال أقصى العقوبات بحق المتهمين، وطلب وكلاء الدفاع عنهم الأخذ بالأسباب التقديرية التخفيفية للمتهمين.
وتعود أحداث القضية إلى عام 2019 حيث أقدم شخص على طعن ثلاثة سياح يحملون الجنسية المكسيكية وسائحة سويسرية وأحد الأدلاء السياحيين وسائق سياحي وثلاثة أفراد من جهاز الأمن العام في المنطقة الأثرية في مدينة جرش.
وجاء في بيانات المحكمة أن المتهمين الثلاثة في القضية يرتبطون بعلاقة صداقة ويقطنون مدينة جرش، وعمدوا جميعا عام 2019 إلى متابعة أخبار وإصدارات تنظيم "داعش" حتى أصبحوا من مؤيديه. وأوضحت أن المتهمين الأول والثاني حاولا الالتحاق بالتنظيم إلا أنهما لم يتمكنا من ذلك.