الفلبين تسجل أول إصابة بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا

أكدت الفلبين اليوم الأربعاء تسجيل أول حالة إصابة بالسلالة الجديدة بفيروس كورونا، التي تم اكتشافها أول مرة في بريطانيا.
وقالت وزارة الصحة إن المريض المصاب بالسلالة الجديدة هو مواطن فلبيني سافر لدبي في مهمة عمل في كانون أول/ديسمبر الماضي، وعاد إلى مانيلا في السابع من كانون ثان/يناير الجاري.
وأضافت أنه خضع للحجر الصحي منذ وصوله، وبعد ثبوت إصابته بالفيروس.
وأوضحت الوزارة أن رفيقة للمريض ثبتت سلبية إصابتها بالفيروس، ولكنها تخضع للحجر الصحي.
وقالت الوزارة " الشخصان لم يخالطا حالة مصابة بالفيروس قبل مغادرتهما إلى دبى".
وتابعت" جرى تعقب المخالطين للحالتين، وتم رصد مخالطين لم تظهر عليهم أعراض الفيروس، ويخضعون للعزل المنزلي".
 وكانت الفلبين قد حظرت دخول الأجانب من أكثر من 30 دولة، رصدت بها السلالة الجديدة لفيروس كورونا، منذ كانون أول/ديسمبر الماضي، ولكنها سمحت بعودة الفلبينيين طالما يخضعون للحجر الصحي الصارم بعد عودتهم.
ومن المتوقع استمرار الحظر المؤقت حتى بعد غد الجمعة، ولكن خبراء الصحة أوصوا بتمديد القيود المفروضة على دخول الأجانب.
وقد بلغ إجمالي حالات الاصابة بفيروس كورونا في الفلبين 492 ألفا و 700 حالة إصابة بفيروس كورونا، بعد تسجيل 1453 حالة اليوم. كما سجلت الفلبين 146 حالة وفاة بالفيروس، ليبلغ إجمالي حالات الوفاة 9699 حالة.