أربعة أشخاص يلقون حتفهم في انفجار ناجم عن تسرب غاز في مبنى بمدريد

ذكرت وسائل إعلام إسبانية اليوم الخميس أن عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم في انفجار هائل جراء الغاز وقع في العاصمة الإسبانية مدريد أمس الأربعاء ارتفع إلى أربعة.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإسبانية (ار تي في ايه) اليوم نقلا عن السلطات المعنية إن قسّاً كان قد أصيب بحروق خطيرة في الانفجار الذي دمر مبنى مؤلفا من ستة طوابق توفي بالمستشفى. وفي وقت الانفجار كان مع الفني الذي حاول إصلاح نظام التسخين الذي يعمل بالغاز الخاص بالمبنى. وتوفي هو واثنان آخران أيضا وأصيب عشرة أشخاص على الأقل بإصابات خطيرة.

وقد وقع الانفجار ظهرا أمس الأربعاء وتمكن الأشخاص الذين يقطنون على مسافة كيلومترات عدة من سماعه، مما أدى لفزع الآلاف من الأشخاص في المدينة.

وأظهرت الصور التلفزيونية انهيارا شبه كامل لواجهة المبنى الواقع في شارع كالي دو توليدو في مدريد على مسافة نحو 700 متر من ساحة بلازا مايور، إحدى أهم الساحات في العاصمة مدريد.

وضربت أجزاء المبنى المتطايرة جراء الانفجار مبنى مدرسة قريبة. وأصيب طفل بجروح طفيفة بسبب الزجاج المتطاير من نافذة مكسورة.

وقالت وزارة الداخلية إن الانفجار وقع نتيجة تسرب في الغاز خلال عمليات الإصلاح.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإسبانية إنه سوف يتم هدم المبنى الذي يضم سكنا ومكتب للقساوسة، مضيفة أن الأعمال بدأت بالفعل اليوم الخميس.