الصحة العالمية: أولى لقاحات كورونا ستصل شمال غرب سوريا الشهر المقبل

من المنتظر أن تصل الدفعة الأولى من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا إلى مناطق سيطرة الفصائل المقاتلة في شمال غرب سوريا الشهر المقبل، وفق ما أفادت منظمة الصحة العالمية وكالة فرانس برس الثلاثاء.

وقال متحدث باسم المنظمة إن «35 إلى 40 في المئة من اللقاحات سيتوافر خلال الفصل الأول من العام، على أن يصل 60 الى 65 في المئة في الفصل الثاني» من العام.

ومن المفترض أن تتلقى منطقة إدلب ومحيطها 336 ألف جرعة «بما يغطي قرابة أربعة في المئة من إجمالي السكان»، بحسب منظمة الصحة.

وتقدّمت السلطات المحلية في إدلب ومحيطها، حيث يقيم ثلاثة ملايين شخص تحت سيطرة هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وفصائل أخرى، بطلب الحصول على اللقاحات إلى منصة كوفاكس.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي في مديرية صحة إدلب عماد زهران لوكالة فرانس برس أن الدفعة الأولى ستصل الشهر المقبل وتتضمن 120 ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا البريطاني، على أن تُخصص للفئات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس، أي الكوادر الصحية والمصابون بأمراض مزمنة وكبار السن.

وتخصّص منصة كوفاكس التي وضعتها منظمة الصحة العالمية والتحالف من أجل اللقاحات (غافي)، احتياطاً إنسانياً للأشخاص الذين لا تشملهم الخطط الوطنية، لا سيما الدول التي تشهد نزاعات أو انقسامات على غرار سوريا.

وسجّلت مناطق سيطرة الفصائل في إدلب ومحيطها، حيث تنتشر مئات المخيمات التي تفتقد للخدمات الرئيسية من مياه نظيفة وشبكات صرف صحي، أكثر من 21 ألف إصابة بكورونا أسفرت عن 408 وفيات.