4 اختلافات بين التاي تشي... واليوغا

تاي تشي تحسن توازنك وتساعد على حماية كبار السن من السقوط (وكالات)

* التاي تشي، واليوغا، تحسنان التوازن والمرونة والقوة والحركة والمزاج ونوعية الحياة وتنوع الحركات وردات الفعل ومهارات التفكير

* تتطلب اليوغا، والتاي تشي، معلمًا يقودكم أثناء ممارسة التمارين، لا سيما وأن الكثير من الناس يواجهون صعوبات في تذكر أو متابعة نسق حركات التاي تشي

 

فيما يلي كيفية معرفة أيهما الأفضل لاحتياجاتكم:

 

تتشابه رياضتا التاي تشي، واليوغا، كثيرًا... وتعتمد كلتاهماعلى تمارين معتدلة وخفيفة القوة يمارسها البشر منذ مئات السنين. وتفيدان العقل والجسد (اقرأوا «فوائد التاي شي، واليوغا»أدناه)، وتحملان فائدة خاصة للبالغين المتقدمين في العمر. ولكن كيف تختارون بين الرياضتين؟ وما هي الاختلافات التي قد تؤثر على قراركم؟

 

فوائد التاي تشي، واليوغا

تتشارك التاي تشي، واليوغا، في لائحة طويلة من الفوائد الصحية والترفيهية، إذ إنهما تحسنان التوازن والمرونة والقوة والحركة والمزاج ونوعية الحياة وتنوع الحركات وردات الفعل ومهارات التفكير، بالإضافة إلى أنهما تساهمان في تخفيف الألم ومخاطر السقوط.

ولكن كيف يمكن لنوعين من التمارين أن يحققا كل هذه الفوائد؟ يوضح بيتر واين، محرر متخصص في تقرير جامعة هارفارد الخاص بالصحة بعنوان «مقدمة إلى التاي تشي»أن «حركات اليوغا والتاي تشي تصحح العديد من الأنظمة الصحية وتعمل بشكل تآزري بدل استهداف جانبٍ واحدٍ من الصحة كما يفعل الأسبرين الذي يعالج ألم الرأس مثلًا».

تدريبات التأمل في رياضة تاي تشي تساعد على إنقاص الوزن (وكالات)

1. الحركات الانسيابية مقابل الحركات الساكنة

تعتمد الرياضتان على أنواعٍ مختلفة من الحركات التي تتحدى العضلات والتوازن.

تشبه التاي تشي رقصة هادئة من الحركات الانسيابية. ويؤدي الشخص الذي يمارس هذه التمارين سلسلة من الحركات البطيئة والمتناسقة، وفي الوقت نفسه، يتنفس بعمق ويركز على أحاسيسه الجسدية وينقل وزنه تدريجيًا من وضعية إلى أخرى.

في المقابل، ترتكز تمارين اليوغا في معظمها على سلسلة من الوضعيات الثابتة التي تعزز القوة والتمدد مجتمعة مع تقنيات تنفس مختلفة.

 

2. الوقوف مقابل الجلوس

يستطيع الأشخاص الذين يحتاجون إلى الجلوس على كرسي أثناء ممارسة الرياضة أن يكيفوا التاي تشي، واليوغا لممارستهما جلوسًا. ولكن بشكلٍ عام، تُمارس التاي تشي وقوفًا، بينما تشمل وضعيات اليوغا الوقوف والاستلقاء والجلوس على الأرض والركوع على الأطراف الأربعة.

يجب أن تؤخذ هذه الاختلافات بعين الاعتبار، إذا كنتم من الأشخاص الذين يتبعون برنامجًا رياضيًا يتوجب الجلوس على كرسي أو في حال كنتم لا تستطيعون الوقوف لفترات طويلة أو تواجهون صعوبات في الوقوف والجلوس على الأرض.

 

3. أمورٌ كثيرة يجب تذكرها

تتطلب اليوغا، والتاي تشي معلمًا يقودكم أثناء ممارسة التمارين لا سيما وأن الكثير من الناس يواجهون صعوبات في تذكر أو متابعة نسق حركات التاي تشي.

ولكن الخبر الجيد بحسب واين، الذي يدير مركز «أوشير»للطب التكاملي في مستشفى بريغهام والنساء التابعة لجامعة هارفارد أن «الكثير من برامج التاي تشي الحديثة أصبحت مختزلة وتقتصر على عدد صغير من الحركات التي يمكن تأديتها بطريقة متكررة وسهلة التعلم».

 

4. فوائد مثبتة

صحيح أن رياضتي التاي تشي، واليوغا، تتشابهان من حيث الفوائد، ولكن لكل واحدة منها تأثيرًا خاصًا برز في الدراسات العلمية. يقول واين إن «التاي تشي تحسن التوازن وتُساعد في خفض خطر التعرض للسقوط بمعدل 20 إلى 60 في المائة. وتصقل هذه التمارين جميع المهارات التي تحتاجونها للحفاظ على الاستقامة وقوة الرجلين والمرونة وتنوع الحركة وردات الفعل والوعي لأحساسيس الجسم والتركيز النفسي».  

وفي المقابل، أظهرت الأبحاث أن اليوغا تقلل الشعور بالألم ولا سيما في مناطق الظهر والعنق وغيرها من الأوجاع العضلية بفضل التمدد والتقوية التدريجيين للعضلات التي تدعم الظهر (كعضلات الحبل الشوكي التي تساعدكم على طي الحبل الشوكي والعضلات الجانبية التي تعزز توازن العمود الفقري). كما قد تساهم اليوغا في تخفيف الأوجاع الناتجة عن الضغط النفسي لا سيما وأن هذا الأخير يزيد تعرض الإنسان للشعور بالألم.

السيدة ميشيل أوباماعقيلة الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما تقوم ببعض تدريبات «التاي تشي»مع طلاب من مدرسة تشنغدو الثانوية في تشنغدو بمقاطعة سيتشوان جنوب غرب الصين في 25 مارس 2014. (غيتي)

أمور أخرى يجب أخذها بعين الاعتبار

يعتمد الاختيار بين التاي تشي، واليوغا، غالبًا، على تفضيلكم الشخصي والاعتبارات التطبيقية. يقترح واين في هذه الحالة أن تجربوا الاثنين لمعرفة المفضل بالنسبة لكم، لافتًا إلى أنكم قد تحبون الحركات الانسيابية أكثر من الأخرى الجامدة.

ويمكنكم دائمًا أن تتخذوا القرار بناءً على قدراتكم. ففي حال كنتم تعانون من صعوبات في الذاكرة، قد تفضلون تجربة اليوغا أولًا. أما في حال كنتم مصابين بالتهاب المفاصل، فلا شك أن التاي تشي ستكون الخيار الأسهل لكم.

ولكن تذكروا أن تمارين الرياضتين قابلة للتكيف حسب قدراتكم حتى ولو كنتم مصابين بمرض باركنسون أو غيره من المشاكل الجسدية المقيدة للحركة. وفي هذه الحالة، عليكم أن تفكروا جديًا في الاستعانة بمدربٍ مختص. ويعتبر واين أنكم بحاجة لمعلم يساعدكم في تكييف بروتوكولات التمارين لضمان سلامتها وملاءمة درجة تحديها لقدراتكم، لافتًا إلى أنكم إذا كنتم تعانون من مشكلةٍ صحيةٍ ما، يمكنكم الاستعانة بمدرب حاصل على تدريب طبي، كممرضة أو معالج فيزيائي.

وعندما تبحثون عن هؤلاء الخبراء، استعينوا بمصادر موثوقة كالمستشفيات والمراكز الأكاديمية. ويمكنكم أيضًا تجربة التمارين المصورة وصفوف التمارين في الهواء الطلق (حافظوا على مسافة مترين أو ثلاثة أمتار بينكم وبين المتدربين الآخرين) أو حتى صفوف التمرين عبر الإنترنت والتي يمكنكم أن تجدوها على موقع جامعة هارفارد للمنشورات الصحية (www.harvardhealthonlinelearning.com/catalog).