توقّف مباراة فالنسيا وقادش مؤقتاً بسبب اتهامٍ بالعنصريّة

خرج لاعبو فريق فالنسيا من الملعب خلال مباراة ضد فريق قادش في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم اليوم الأحد، بعد أن اتهم المدافع مختار دياكبي لاعباً منافساً بتوجيه إهانة عنصريّة له.

وعاد اللاعبون للملعب في وقت لاحق بينما طلب دياكبي استبداله في الدقيقة 30 بعد مشادة مع خوان كالا لاعب قادش.

وقال نادي فالنسيا في بيان له، إن الفريق قرر استئناف اللعب للدفاع عن

شعار النادي لكنه يدين العنصرية بكل أشكالها.

وفي بيان آخر أضاف النادي أن دياكبي طلب من زملائه العودة

للملعب. وتابع عبر تويتر  »كل الدعم لدياكبي. طلب اللاعب الذي تعرض

لإساءة عنصرية من زملائه العودة للملعب للقتال مع الفريق. كلنا معك

يا مختار« .

ومنح المدافع كالا التقدم لقادش في الدقيقة 14 ثم أدرك كيفن جاميرو التعادل سريعاً للزوار.

واستمر كالا في الملعب بعد استئناف اللقاء.