«فوربس » : كيم كاردشيان إلى نادي المليارديرات

أشارت تقديرات مجلة  »فوربس« الأمريكية إلى أن نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان دخلت إلى عالم المليارديرات.
وأوضحت المجلة أن ثروة كيم التي تعمل أيضاً في مجال منتجات التجميل وعروض الأزياء ارتفعت من 780 مليون دولار في تشرين أول/أكتوبر الماضي إلى مليار دولار.

وذكرت المجلة أن السبب الرئيسي في ارتفاع ثروة كاردشيان (40 عاماً) يتمثل في شركتيها الخاصّتين بمستحضرات التجميل وبالموضة، والتي حققت نجاحاً عبر الدعاية لهما في وسائل التواصل الاجتماعي.
ووصل عدد متابعي حساب كاردشيان على انستجرام إلى 213 مليون شخص، لتصبح واحدة من أكثر الشخصيات المؤثرة على مستوى العالم.

واجتازت شهرة كاردشيان حدود الولايات المتحدة من خلال برنامج تلفزيون الواقع   » مواكبة عائلة كاردشيان« الذي بدأ عرضه عام 2007، وأصبحت دعايتها الذاتية على وسائل التواصل الاجتماعي مفتاحاً لنجاحها وجذب الانتباه إليها خلال الـ15 عاما الماضية، كما احتلت عناوين الصحف أيضا بزواجها من نجم الراب كانييه ويست وطلاقها منه قبل أسابيع قليلة.

بهذا لحقت كاردشيان بأختها غير الشقيقة سيدة الأعمال كايلي جينر، على الأقل مؤقتاً، حيث كانت "فوربس" صنفت جينر ضمن قائمة المليارديرات، وذلك قبل أن تعلن لاحقا تشكيكها في هذا التصنيف وتخفّض ثروتها لاحقاً لأقل من مليار دولار.