تأجيل مواجهة مانشستر يونايتد وليفربول بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة

أعلن نادي مانشستر يونايتد تأجيل لقائه مضيفه ليفربول في قمة مباريات المرحلة الرابعة والثلاثين لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، التي كان مقررا لها اليوم الأحد لـ«اعتبارات تتعلق بالسلامة والأمن عقب احتجاجات الجماهير».

وكان مشجعو يونايتد قد اجتاحوا ملعب (أولد ترافورد)، الذي كان من المقرر أن يستضيف المباراة، احتجاجاً على ملكية عائلة جليزر للنادي الإنجليزي، مما تسبّب في تأخر انطلاق المباراة عن موعدها الأصلي.
يذكر أنّ مانشستر يونايتد كان من بين 12 فريقا اشتركوا في مشروع دوري السوبر الأوروبي، الذي انهار في غضون 48 ساعة بسبب الضغوط الهائلة والانتقادات العنيفة التي تعرضت لها البطولة الوليدة.
وأثار هذا المخطط غضبا عارما ضد عائلة جليزر، حيث ذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) أن مئات المشجعين تجمعوا في أولد ترافورد ونزلوا إلى أرض الملعب قبل انطلاق اللقاء، للمطالبة برحيل ملاك النادي.

وأصدر النادي الملقب بـ(الشياطين الحمر) بياناً جاء فيه «مشجعونا متحمسون لمانشستر يونايتد ونقر تماما بالحق في حرية التعبير والاحتجاج السلمي».

أضاف يونايتد «رغم ذلك ، نأسف لتعطيل الفريق والإجراءات التي تعرض المشجعين الآخرين والموظفين والشرطة للخطر».