مقتل دبلوماسية سويسرية في إيران إثر سقوطها من منزلها

ذكرت وكالات أنباء إيرانية نقلاً عن متحدّث باسم خدمات الطوارئ أنّ السكرتيرة الأولى في السّفارة السويسرية في طهران، توفيت إثر سقوطها من مبنى مرتفع تسكنه في شمال العاصمة.

وقالت وزارة الخارجية السويسرية إن موظفة في سفارتها في إيران توفّيت نتيجة حادث، دون أن تحدّد هوية الضحية. وأضافت "تشعر وزارة الخارجية ورئيسها المستشار الاتحادي إنياتسيو كاسيس بالصدمة إزاء حادث الوفاة المأسوي ويعبران عن تعازيهما الحارة للأسرة".

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن المتحدث باسم منظمة الطوارئ الإيرانية مجتبى خالدي قوله إن عاملة تعمل في منزل السكرتيرة الأولى بالسفارة السويسرية لاحظت أنها غير موجودة في المنزل، وبعد بضع دقائق لاحظ بستاني جثة هامدة واستدعى الشرطة.
وقال المتحدث "لم يتبين حتى الآن سبب سقوطها، سواء كانت انتحرت أم أنه ناجم عن حادثة ما".

وذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية أن الدبلوماسية تبلغ من العمر 51 عاماً، بينما ذكرت تقارير أخرى أن عمرها 52 عاما.

وتمثل سويسرا المصالح الدبلوماسية للولايات المتحدة في إيران منذ قطع العلاقات بين واشنطن وطهران بعد فترة وجيزة من قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.