كأس أوروبا 2020: السماح لكل منتخب بضم 26 لاعباً بدل 23 خوفاً من غدر كورونا

قرّر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) اليوم الثلاثاء، السماح لكل منتخب مشارك في كأس اوروبا 2020 المقرّرة من 11 حزيران/يونيو الى 11 تموز/يوليو المقبلين، بضمّ 26 لاعبا رسميا بدلاً من 23 كما جرت العادة.

وقال الاتحاد القاري في بيان بأنه قام بهذه الخطوة «من أجل التخفيف من مخاوف المنتخبات في ما يتعلق بنقص اللاعبين المتاحين في بعض المباريات جراء إمكانية الاصابة بجائحة كوفيد-19 وبالتالي الاضطرار إلى الحجر الصحي».

واشار ويفا في المقابل إلى انه سيسمح فقط لـ23 فقط التواجد في ورقة المباراة.
وكان بعض مدربي المنتخبات الوطني، لاسيما إيطاليا (روبرتو مانشيني) وبلجيكا (الإسباني روبرتو مارتينيس) وفرنسا بطلة العالم (ديدييه ديشان)، طالب برفع عدد اللاعبين في كل تشكيلة، وذلك لمنح الفرق المزيد من الخيارات بسبب إمكانية تعرض اللاعبين للاصابة بفيروس كورونا.

ويملك مدربو المنتخبات حتى الاول من حزيران/يونيو لتقديم اللوائح الرسمية، لكن بين هذا التاريخ وموعد اول مباراة يستطيعون استبدال أي لاعب بآخر بحرية في حال «الاصابة أو الامراض الجدية». ولتوضيح النقطة الاخيرة، قال الاتحاد في بيان «اللاعبون الذين يخضعون لفحص ايجابي بكوفيد-19، او الذين يخضعون للعزل الصحي في حال التخالط، يدخلون ضمن فئة الامراض الجدية».

في المقابل، يمكن تبديل حراس المرمى قبل كل مباراة «في حال عدم القدرة الجسدية حتى لو كان حارس او اثنان متاحين».

ويأتي هذا القرار بعد حوالي الشهر من سماح الاتحاد القاري باستخدام خمسة تبديلات لكل فريق خلال مباريات البطولة، وذلك على غرار ما يحصل حالياً في التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022.

وتم رفع العدد المسموح به في التبديلات من ثلاثة الى خمسة بعد استئناف المنافسات الموسم الماضي إثر توقف قسري بسبب الجائحة، ويُعتمد في دوري الأبطال، الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، وغالبية الدوريات في أوروبا باستثناء الدوري الانكليزي الممتاز ضمن البطولات الخمس الكبرى.