فرنسا تحث من تزيد أعمارهم على 55 عاماً على تلقي لقاح أسترازينيكا

 

حث رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس السبت نحو 13 مليون فرنسي تزيد أعمارهم على 55 عامًا ولم يتلقوا اللقاح المضاد لكورونا على القيام بذلك باللجوء الى "مختلف اللقاحات ولا سيما أسترازينيكا".

وقال كاستكس "بالنسبة لمن هم فوق 55 عامًا، أجمعت جميع السلطات في فرنسا كما في أي مكان آخر على عدم وجود خطر. أحثكم على تلقي الطعم بجميع اللقاحات، وخصوصا استرازينيكا"، وذلك بعد زيارة قام بها لمركز اللقاحات في منطقة لاديفانس بالقرب من باريس.

وأوضح رئيس الحكومة أنه في فرنسا "مليوني جرعة غير مستخدمة من استرازينيكا" و"سوف نتلقى ثلاثة ملايين خلال الأسابيع الأربعة المقبلة".

وأشار إلى أن "ألمانيا عادت وتجاوزتنا في ما يتعلق بالتطعيم فقط لأن استخدام استرازينيكا كان أفضل هناك".

ويثير تواصل انعدام الثقة بلقاح استرازينيكا مخاوف من حدوث تأخير في برنامج تطعيم الحكومة.

وأكد كاستكس السبت أن تطعيم 20 مليون شخص حتى منتصف أيار "في متناول أيدينا" لكن مصدرا حكوميا رأى مؤخراً أنه "إذا لم تنفد جرعات استرازينيكا فليس من المؤكد أن نصل إلى 30 مليونا بحلول 15 حزيران".

ودفعت الآثار الجانبية للقاح المجموعة البريطانية-السويدية، رغم ندرتها، السلطات الصحية إلى حصر استخدامه بأولئك الذين تزيد أعمارهم على 55 عامًا، بعد تعليق استخدامه لفترة وجيزة.

ومنذ بدء التطعيم مع استرازينيكا، تم تسجيل "30 حالة، بينها 9 وفيات" بسبب التجلط في فرنسا من بين أكثر من ثلاثة ملايين و855 ألف جرعة تم إعطاؤها في 29 نيسان، بحسب وكالة الأدوية الفرنسية.