مقتل قيادي في «الجهاد الإسلامي» بضربة جوية إسرائيلية


قال الجيش الإسرائيلي ومصدر في حركة «الجهاد الإسلامي» إن أحد قادة الحركة البارزين في غزة قُتل في ضربة جوية إسرائيلية، اليوم الاثنين.

ومن المرجح أن يثير مقتل حسام أبو هربيد، قائد لواء «شمال غزة»، رد فعل عنيفاً من جانب الجماعة في خضم معارك عنيفة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في القطاع بما في ذلك حركة «حماس».

وأكد مصدر في حركة «الجهاد الإسلامي» لوكالة «رويترز» للأنباء إن أحد قادة الحركة البارزين في غزة قُتل في ضربة جوية إسرائيلية، اليوم الاثنين.

بدوره، اتهم الجيش الإسرائيلي هربيد بأنه «كان وراء العديد من الهجمات بصواريخ مضادة للدبابات على مدنيين إسرائيليين».

وقال الجيش إن هذه الهجمات شملت هجوماً في اليوم الأول من هذه الجولة من القتال قال إنه أصاب مدنياً في إسرائيل.

وتابع الجيش أن هربيد قيادي بجماعة «الجهاد الإسلامي» منذ 15 عاماً.