تفاصيل إقصاء سيرين عبد النور من شركة «الصباح» وما علاقة نادين نجيم؟

قبل أيّام، أعلنت الفنانة سيرين عبد النور عن توقيعها عقداً مع شركة «الصباح أخوان» لمسلسل رمضاني في موسم 2022، ولمسلسل قصير يعرض خارج رمضان، في عودة إلى الشركة التي شاركت معها في رمضان 2019 في الموسم الثالث من مسلسل «الهيبة».

إلا أنّ المفاجأة جاءت من المنتج صادق الصباح، الذي أعلن في مقابلة له قبل أيّام، أنّ ثمّة عقداً يتمّ التحضير له مع سيرين، إلا أنّه لم يحدّد زمناً له، في نفي ضمني لأن تكون سيرين ضمن نجمات رمضان 2022.

وقال الصباح في مقابلة إذاعيّة، إنّ سيرين سبق وتعاونت مع الشّركة من سنتين في مسلسل «الهيبة»، وحقّقت نجاحاً كبيراً، متمنياً هذه المرّة أن يحقّقا النّجاح معاً، إلا أنّه أكّد أنّ وجود سيرين في رمضان ليس بيده، في إشارة إلى أنّ للشركة حساباتها للشهر الفضيل بخصوص النّجوم الذين ستتعاقد معهم.

سيرين حاولت التّواصل مع الشّركة للوقوف على ما يجري داخلها، خصوصاً أنّ عقدها قد وقّعته بالفعل، وكان يتضمّن مشاركتها في رمضان المقبل، إلا أنّها لم تلقَ لغاية الآن أي ردٍ على اتصالاتها.

وقد علمت «المجلة»، أنّ شركة الإنتاج تقف اليوم في موقفٍ محرجٍ، إذ أنّها تعاقدت مع نادين نجيم لتقدّم في رمضان المقبل الموسم الثاني من «عشرين عشرين»، كما تعاقدت مع تيم حسن لتقديم مسلسل جديد في رمضان، بعد أن تقرّر عرض مسلسل «الهيبة» بموسمه الخامس خارج رمضان، كما حصل الموسم الماضي حيث عرض في الخريف وحقّق نجاحاً كبيراً، بعد أن تعّذر عرضه في رمضان 2020 بسبب جائحة كورونا، كما لم يعرض هذا الموسم بسبب تأخر التصوير، ما حتّم غياب تيم عن الشاشة موسمين متتاليين في رمضان، الأمر الذي دفع بالشركة إلى التعاقد معه لمسلسل في رمضان المقبل، لتكتفي بمسلسله وبمسلسل «عشرين عشرين»، وعليه لم يعد لسيرين مكان في موسم رمضان، إلا إذا توصّل الفريقين إلى أن تشارك تيم مسلسله الجديد، وهو ما يبدو خياراً غير مطروح بعد.

سيرين قامت بالرّد بطريقة غير مباشرة، فكتبت عبر حسابها على «تويتر» تغريدة مبهمة جاء فيها  «كل شي يحدث في وقته المناسب ثق بتدبير الله واطمئن».

وتابعت «أوقات صعب عليي افهم حكمتك بس اكيد اني اثق على العمياني فلتكن مشيئتك يا رب بكل تفاصيل حياتي».

وقد علّق جمهور سيرين على التغريدة بمنطق العارف بالشيء، فأشار البعض إلى أنّ نادين نجيم اشترطت على شركة «الصباح» أن تختار بينها وبين سيرين في رمضان المقبل، بينما أشار البعض إلى أنّ نادين اتخذت موقفاً علنياً في الشركة وكان لها ما أرادت، ودعا البعض سيرين إلى فض العقد مع الشركة التي خذلتها مرة جديدة.

تجربة سيرين مع الشركة لم تخلُ من علامات استفهام، مردّها إلى الخلاف بينها وبين نادين نجيم النجمة المدللة لدى المنتج صادق الصباح، فقد كان حلولها على الموسم الثالث من «الهيبة» بعد انسحاب نادين من المسلسل، سبباً لاندلاع مشاكل بين النجمتين، اعتكفت بعده نادين عن حضور حفل الإفطار السنوي الذي تقيمه الشركة، وانتهى بعدم تجديد العقد مع سيرين، التي تعاقدت مع شركة «إيغل فيلمز».

وقدّمت سيرين مع الشركة الجديدة مسلسل «دانتيل» الذي كان مقرراً لرمضان 2020، إلا أنّ العمل تأجل إلى موسم الخريف بسبب جائحة كورونا، وبعدها فشلت المفاوضات بينها وبين الشركة بعد أن رفضت عملاً ثلاثياً كان مقرراً أن يجمعها بماغي بوغصن زوجة صاحب الشركة ودانييلا رحمة، فلم تجدّد الشركة تعاقدها معها، لتعود إلى شركة «الصباح» وتصطدم بإقصائها عن الموسم الرمضاني المقبل.

فهل يكون تيم حسن منقذ سيرين في رمضان المقبل؟ أم أنّها ستمضي في عقدها مقابل عدم الظّهور في الماراثون الدرامي الرمضاني؟