برعاية مصرية.. التوصّل لاتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة

برعاية مصريّة، جرى التوصّل لاتفاق لوقف إطلاق نار "متبادل ومتزامن" في قطاع غزة؛ اعتبارا من الساعة (٠٢,٠٠) فجر /الجمعة/ (21 مايو) "بتوقيت فلسطين".
 وستقوم القاهره بإيفاد وفدين أمنيين لتل أبيب والمناطق الفلسطينية؛ لمتابعة إجراءات التنفيذ والاتفاق على الإجراءات اللاحقة التي من شأنها الحفاظ على استقرار الأوضاع بصورة دائمة.

من جهته، أكد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن مجلس الوزراء المصغر في البلاد وافق مساء اليوم الخميس بالإجماع على وقف إطلاق النار مع قطاع غزة.
وجاء في بيان أصدره المكتب أن الوزراء وافقوا على "قبول المبادرة المصرية بوقف متبادل لإطلاق النار دون شروط".

كما أكد مسؤولون في حركتي حماس والجهاد الإسلامي الموافقة على التهدئة.

وقال المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس طاهر النونو لوكالة الصحافة الفرنسية إن "المقاومة الفلسطينية سوف تلتزم بهذا الاتفاق ما التزم الاحتلال".

وأكد مصدر أمني مصري للوكالة، أن القاهرة "سترسل وفدين أمنيين إلى تل أبيب والمناطق الفلسطينية" سيعملان على "متابعة إجراءات التنفيذ والاتفاق على الإجراءات اللاحقة التي من شأنها الحفاظ على استقرار الأوضاع بصورة دائمة".

ويأتي الاتفاق بعد أحد عشر يوما من التصعيد الدامي الذي أدى إلى مقتل 232 فلسطينيا بينهم 65 طفلا ومقاتلون نعتهم حماس، وإصابة 1900 آخرين بجروح في القطاع في الغارات والقصف الإسرائيلي.

بينما تسببت صواريخ حماس وغيرها من الفصائل المسلحة في قطاع غزة، بمقتل 12 شخصا بينهم طفلان وجندي وإصابة 336 آخرين بجروح في الجانب الإسرائيلي.