«لعبة نيوتن»: عندما تتعمق الدراما في النفس البشرية المعقدة

المسلسل أثار ضجة كبيرة وحاز على رضا النقاد
مسلسل لعبة نيوتن

لكل فعل رد فعل مساوٍ له في المقدار ومضاد له في الاتجاه. هذا هو القانون الثالث من قوانين نيوتن للحركة والتي وضعها العالم نيوتن لتنظم حياتنا على كوكب الأرض. لكن ما هي لعبة نيوتن وما العلاقة بينها وبين المسلسل؟

 

«لعبة نيوتن» أو «مهد نيوتن» الذي يحمل اسم العالم إسحق نيوتن هو جهاز يوضح الحفاظ على الزخم والطاقة باستخدام المجالات المتأرجحة. عندما ترفع إحدى الكرات في النهاية وتتحرر، فإنها تضرب الكرات الثابتة، وتنقل قوة عبر الكرات الثابتة التي تدفع آخر كرة إلى الأعلى. تتأرجح الكرة الأخيرة للخلف وتضرب الكرات شبه الثابتة، وتكرر التأثير في الاتجاه المعاكس.

 

هذا يلخص حياتنا. تقودنا أفعالنا إلى نتائج تستند في المقام الأول إلى ما نقوم به واستجابة لقراراتنا في دائرة حيث كل شيء مرتبط.

«لعبة نيوتن» هو مسلسل تلفزيوني مصري تم عرضه خلال شهر رمضان هذا العام. وهو من تأليف وإخراج تامر محسن، ويضم عددا من النجوم مثل منى زكي ومحمد فراج ومحمد ممدوح وسيد رجب وعائشة بن أحمد وميان السيد وآدم الشرقاوي.

منذ بداية الموسم الرمضاني، حاز المسلسل على إعجاب الكثير بسبب قصته وأحداثه المشوقة، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي. فقدم المسلسل مزيجا ما بين الإثارة والتشويق والدراما والرومانسية والكوميديا ​​أيضًا، كما كان هناك تفاعل كبير من قبل الجمهور مع شخصيات المسلسل ودوافعهم. فقد رأينا أحياناً تعاطفهم مع الأبطال ثم خوفهم وانتقادهم ومحاولاتهم لفهم سبب قيام الشخصيات بأفعالها!

خلق المسلسل وشخصياته الرئيسية وأحداثة المثيرة والمشوقة منذ الحلقة الأولى أجواء متوترة جذبت الجمهور، فكانت كل العوامل، بدءًا من المقدمة والتمثيل والتصوير السينمائي والقصة والإخراج، سبباً دفع الجمهور لمشاهدة العمل والتنبؤ بأنه سوف يكون على قدر توقعاتهم.

الخط الدرامي

يحكي المسلسل قصة زوجين مصريين من الطبقة الوسطى؛ الزوجة «هنا» وهي تعمل مهندسة زراعية، وزوجها «حازم» صاحب مشروع لإنتاج عسل النحل. يسعى الزوجان إلى إنجاب طفلهما الأول في الولايات المتحدة الأميركية للحصول على الجنسية وتوفير حياة أفضل له، وتعتبر العلاقة بين حازم وهنا علاقة تقليدية، حيث الرجل مسؤول عن جميع جوانب الحياة وليس لديه الثقة الكاملة في قدرة زوجته على التصرف وحل الأمور.

كانت هنا تفتقر إلى الثقة أيضاً بسبب والدتها قبل زواجها، مما جعلها تسعى على المدى الطويل لتثبت لمن حولها أنها جديرة بالثقة وأنها قادرة على التصرف الصحيح. خطرت في ذهنها فكرة السفر إلى أميركا عندما امتدح زوجها امرأة حاملا سافرت إلى هناك لحصول طفلها على الجنسية، مشيرًا إليها على أنها ذكية. قررت هنا إثبات قدرتها أيضًا على القيام بذلك على الرغم من وجود العديد من التحديات. سافرت إلى أميركا مع وفد عملها لحضور مؤتمر ما، ولكن بخطة صغيرة مرتبة مسبقًا مع زوجها. قررت مغادرة الوفد والهروب إلى مصير لا تعرفه جيدًا وتواصلت الأحداث. واجهت هنا في أميركا العديد من المواقف الصعبة. الخوف من فقدان طفلها كان هو الشيء المسيطر على عقلها، خاصة أنها تعيش في مجتمع غريب بثقافة جديدة ومختلفة بالنسبة لها.

«لعبة نيوتن» لا يقدم أو يعتمد فقط على الأحداث الشيقة التي تدفع الجمهور لمتابعة المسلسل ومعرفة ما سيحدث في الحلقة القادمة بشغف، ولكنه يقدم بناء محكماً للشخصيات ودوافعها وهذه هي النقطة الأهم لأنها تخلق حالة من التوحد مع أحداث المسلسل حيث يشعر المشاهد بأنه جزء من الحكاية والأحداث.

السلوكيات البشرية المعقدة «لكل شخص لعبته الخاصة»

أفعال وسلوكيات الإنسان معقدة في كثير من الأحيان وتحكمها دوافع وأسباب لا تكون واضحة للآخرين وفي أحيان أخرى لا نجد لها تبريراً واضحاً. في الأعمال الدرامية يتعاطف الجمهور مع الشخصيات، لكن في أوقات أخرى لا يتعاطفون معها ، وهذا حدث بشكل واضح في لعبة نيوتن على مدار حلقاته، ولا بد أن هذا هو الشيء الرئيسي الذي يمكننا قياس نجاح العمل من خلاله، لأنه مقياس حقيقي لتناقضات أفعال البشر.

كم هو من السهل الحكم على الآخرين وكم هو سهل الحديث عن قاعدة أخلاقية؟ لكن هل سألت نفسك من قبل ماذا ستختار إذا كنت بالفعل مكان الشخص الآخر؟

«لعبة نيوتن» ليس فقط عن هنا وحازم، بل هي قصة تتعلق بنا أيضا، بكل مخاوفنا وطموحاتنا وقراراتنا! ما فعله تامر محسن هو أنه قدم لنا شخصيات معقدة ومركبة تمثل طبيعة الوجود حيث الخير والشر. فلا الإنسان خيّر على طول الخط ولا هو شرير دائما. ولكننا بتصرفاتنا وعواطفنا وقرارتنا نحمل العديد من جوانب الشخصية البشرية.

وبالحديث عن الشخصيات المركبة، الشخصية الرئيسية الثالثة هي شخصية مؤنس، رجل الأعمال الذي يحمل الجنسية الأميركية ويستخدم الدين كواجهة لتحقيق أهدافه المادية والعاطفية. يقع في حب هنا عندما كان من المفترض أن يساعدها في بلد أجنبي.

ساعدها لكي تستعيد طفلها بعد أخذه منها بسبب تهديدها لموظفي المستشفى بأنها ستقتل نفسها إذا لم تر الطفل بعد نقله إلى الحضّانة.. والذي اعتبرته إدارة المستشفي تهديداً لحياتها وحياة طفلها على وجه التحديد.

سجل مؤنس الطفل باسمه لمنع إعطاء الطفل لعائلة أخرى، ولكنه استغل الموقف للزواج منها!

عندما نتحدث عن الشخصيات الأخرى مثل الموهوب سيد رجب وعائشة بن أحمد، يجب أن نقول إنهما برعا في أداء أدوارهما لكن بناء شخصيتيهما لم يكن عميقًا مثل الأدوار الثلاثة الرئيسية. على سبيل المثال، تبدو شخصية سيد رجب قوية، ترفض واقعها المؤلم وتحاول الهروب منه، ولكننا وحتى نصف الحلقات لا نعلم ما هو السبب الذي يجعله يتصرف بهذا الشكل. تظهر هذه القوة والسيطرة في طريقته في الكلام ونبرة صوته غير المبالية والتعبيرات الهادئة وعدم أخذه للأمور على محمل الجد، لكننا نراه أيضًا عندما فقد حبه وقد ظهرت كل نقاط ضعفه واكتشفنا أنه ليس لديه ما يفعله! نحن، مثل العملة، لدينا جانبان: الضعف والقوة؛ خير وشر، دوافع وأفعال.

 ناقش المسلسل أيضاً قضايا مهمة مثل قضية الاغتصاب الزوجي، والطلاق الشفهي، في محاولة لنقل مشكلات المجتمع، ولكي يكون هناك باب من الحوار والنقاش حول قضايا من الضروري التحدث عنها. فمن الأدوار المهمه للدراما المشاركة في قضايا المجتمع وتسليط الضوء على مشكلاته لمحاولة فهمها وحلها حتى وإن كانت لا تقدم الحل.

 

انعكاس للواقع

يضع «لعبة نيوتن» العديد من الأسئلة أمامنا: ماذا يفترض بنا أن نفعل إذا كنا في موقع أبطال القصة؟ هل سنتخذ القرار الصحيح أم إن رغباتنا وتطلعاتنا هي الأشياء التي تتحكم بنا؟ هل نمتلك مصيرنا أم إنه يملكنا بناءً على أفعالنا؟ هل نملك أفعالنا؟

هل نحتاج إلى معرفة الصورة الكاملة لاتخاذ القرارات الصحيحة؟ أليست الصورة غير كاملة دائماً، وهذا سبب معاناتنا؟ هناك العديد من الأسئلة والعديد من التوقعات، ولكن الشيء المؤكد هو أننا أمام عمل درامي فريد مميز، يقف بين الأعمال الأخرى ليقول: «نعم، يمكن أن تكون طبيعتنا البشرية المعقدة والعلاقات الاجتماعية هي قصة رائعة لكي يتم اكتشافها».

يؤكد تامر محسن في عمله التلفزيوني الرابع، بعد «بدون ذكر أسماء»، و«تحت السيطرة»، و«هذا المساء»، أنه مخرج وكاتب موهوب قادر بصدق على تحليل الواقع المصري وشخصياته المركبة، وتقديم حكاية ليس من الضروري أن تلقى نهايتها إعجاب الجمهور، الخير أو الشر ليس من الضروري أن ينتصرا في النهاية، لأنه من الممكن أن تكون هناك نهايات أخرى! فهذه هي حياتنا التي تستمر بنهايات قصصها المختلفة!