محرز: لا أرى مستقبلي خارج مانشستر سيتي ومتضامن مع الشعب الفلسطيني

رياض محرز

أكّد رياض محرز قائد المنتخب الجزائري لكرة القدم إنه لا يرى مستقبله خارج فريقه مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي، مجددا تضامنه مع الشعب الفلسطيني.

وقاد محرز، منتخب بلاده للفوز على ضيفه منتخب مالي في المباراة الودية التي جمعتهما مساء الأحد، مسجلا الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 57، ليصل إلى هدفه الـ20 مع "الخضر".

وقال محرز، رداً على سؤال بشان مزاعم حول رغبه إدارة ناديه في وضعه على قائمة اللاعبين المعروضين للبيع: "أنا مرتاح في السيتي وسأبقى إن شاء الله".

وأبدى محرز، آسفه لعدم تتويج مانشستر سيتي بلقب دوري أبطال أوروبا بعد الخسارة في النهائي أمام تشيلسي صفر/1.

من جهة أخرى جدّد، محرز تضامنه مع الشعب الفلسطيني وقال إنه لم يكن ليبقى دون موقف أمام الصور المرعبة التي تابعها عبر الانترنت. ولفت محرز إلى الظروف الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون داعيا الله أن يساعدهم في تجاوز ما يعانونه.

وتحدث محرز، عن الفوز أمام مالي، وقال إنه تحقق أمام فريق قوي تسبب في صعوبات كبيرة لزملائه.

كما اعترف أن المباراة الودية أمام تونس المقررة الجمعة المقبل، ستكون مختلفة عن مواجهة مالي، مشبها منتخب " نسور قرطاج" بفريق أتلتيكو مدريد القادر على خطف الفوز حتى في حال عدم السيطرة على المباراة.