العدوى عن طريق حيوان أبرز نظريّة مرجّحة لنشأة كوفيد 19

 

 

خلص علماء في ورقة بحثية إلى أن العدوى عن  طريق الحيوان هي التفسير الأكثر ترجيحاً لنشأة كوفيد- 19، وأشاروا إلى  أن الحالات المبكرة لكورونا التي تم رصدها في أسواق ووهان بالصين، تطابق  الانتشار الأولي لمرض سارس قبل 17 عاما، حسبما أفادت وكالة بلومبرج  للأنباء.
وقال إدوارد هولمز وأندرو رامباوت و 19 باحثاً آخر اليوم في مراجعة للأدلة العلمية المتعلقة بأصول الجائحة، إن التاريخ الوبائي لسارس – كوف2 مشابه لتفشي فيروسات كورونا السابقة المرتبطة بأسواق الحيوانات، ويوفّر طريقة سهلة لعدوى البشر.
ونشر موقع زونودو للأبحاث الورقة البحثية اليوم قبل مراجعة باحثين آخرين  لها، ويتم إعدادها لتقديمها للنشر في دورية علمية، بحسب أحد معدي الدراسة.
 وتقدم الورقة البحثية شرحاً مفصلاً للتوقيعات الجينية لسارس
- كوف 2 والأبحاث التي أجريت في معهد ووهان لعلم الفيروسات