سوني تكشف عن أول سماعة لاسلكية زجاجية

Photo Credit: Kreeson Naraidoo/ Unsplash

كشفت شركة سوني اليابانية عن أول سماعة لاسلكية زجاجية مدمجة ومزودة بإضاءة خافتة.

وأوضحت سوني أن الأسطوانة الزجاجية تعتبر أهم ميزة في السماعة اللاسلكية LSPX-S3 الجديدة، ولا يقتصر دورها على الجانب الجمالي فحسب، بل إنها تعتبر في الواقع مكبر صوت يعمل بواسطة تقنية Advanced Vertical Drive؛ حيث يتم ضبط اهتزاز الزجاج عن طريق ثلاثة محركات اهتزاز، وبالتالي تنشأ الترددات المعنية ويتم توزيعها في الغرفة بالتساوي.

وتدعم سماعة البلوتوث المدمجة الجديدة تقنية سوني LDAC لتوفير الصوت بأفضل جودة ممكنة عند تشغيل الموسيقى لاسلكيا، وتمتد فترة تشغيل البطارية إلى 8 ساعات، ويتم إعادة شحنها عن طريق منفذ USB-C.

كيف تعمل سماعة سوني الزجاجية؟

ومن الناحية النظرية من المفترض أن تعمل السماعة اللاسلكية على توفير صوت بأفضل جودة ممكنة بغض النظر عن موقعها في الغرفة، وهناك مكبر صوت متوسط 46 ملم إضافي يعمل على توفير الترددات المنخفضة، ويتم إنشاء صوت الجهير (Bass) عن طريق مشعاع سلبي.

وأشارت شركة سوني إلى أنه يتم تفعيل وظيفة تعزيز الجهير Bass Boost عن طريق تطبيق Music Center، ومن أجل الحصول على أفضل صوت يمكن دمج اثنين من السماعات اللاسلكية في زوج ستريو.

وتشتمل السماعة اللاسلكية على إضاءة خافتة لإشاعة أجواء باعثة على الاسترخاء أثناء الاستماع إلى الموسيقى.

وأعلنت سوني عن طرح السماعة الزجاجية LSPX-S3 المدمجة في الأسواق العالمية خلال أغسطس/آب المقبل بسعر يبلغ 349 دولار أمريكيا.

سوني تتراجع عن قرار إغلاق متجر «بلاي ستيشن» 


مقالات ذات صلة