استقالة مؤلف موسيقى حفل افتتاح الأولمبياد بعد اتهامه بالتنمر على أصدقائه في طفولته

 

استقال الملحن الياباني كيجو اويامادا مؤلف موسيقى حفل افتتاح أولمبياد طوكيو من منصبه اليوم الاثنين، بعد اتهامه بالتنمر على زملائه في المدرسة وحتى المعوقين منهم، خلال فترة طفولته.
وقال اويامادا الملقب أيضا باسم كورنيليوس، أنه يرحل عن الفريق المبدع المسؤول عن تأليف موسيقى حفل افتتاح الأولمبياد الذي يقام يوم الجمعة المقبل.
وتنحى اويامادا بعد اسبوع من تقدمه بالاعتذار عقب انتشار التقارير المتعلقة بتورطه في التنمر على زملائه، عبر شبكة الانترنت.
وأكد منظمو أولمبياد طوكيو في البداية أن اويامادا يمكنه البقاء في منصبه نظرا للندم الذي أبداه على تصرفاته السابقة، لكن اللجنة المنظمة عدلت عن رأيها مؤخرا.
وذكرت اللجنة المنظمة اليوم الاثنين "نعتقد أن هذا القرار كان خاطئا وقررنا قبول استقالته، نعتذر بصدق".
وتعتبر استقالة اويامادا أحدث صفعة وجهت للجنة المنظمة للأولمبياد، بعد استقالة رئيس اللجنة يوشيرو موري بعد إدلائه بتصريحات تم اعتبارها متحيزة جنسيا في وقت سابق من العام، كما استقال مدير المراسم هيروشي ساساكي بعد إهانته لممثلة يابانية وحديثه عن ضرورة ارتدائها لزي الخنازير.
ويعارض غالبية الشعب الياباني إقامة الأولمبياد وسط جائحة كورونا، وتحدثت تقارير صحفية اليوم الاثنين عن أن شركة "تويوتا" اليابانية للسيارات أحد أكبر رعاة الأولمبياد،  ستسحب اعلاناتها الخاصة بدورة الألعاب، من اليابان خوفا على سمعة الشركة.


مقالات ذات صلة