الجزائر تلقح كل الأساتذة والطلاب قبل الدخول المدرسي والجامعي

 

قرّرت الجزائر تلقيح كل أساتذة الجامعات والمدارس والتدريب المهني وكذلك طلاب الجامعات قبل انطلاق العام الدراسي، مع تخفيف إجراءات الحجر الصحي، بحسب ما أفاد بيان مجلس الوزراء الذي انعقد الأحد.

وجاء في بيان مجلس الوزراء أن الرئيس عبد المجيد تبون أمر بـ"تلقيح كل أساتذة قطاع التربية والتعليم العالي والتكوين المهني وطلبة الجامعة قبل الدخول المدرسي والجامعي".

كما أمر رئيس الوزراء "بتخفيف الحجر الصحي بفتح الشواطئ وأماكن الترفيه، في حالة استمرار التراجع في عدد الإصابات، مع الإبقاء على الإجراءات الصارمة للوقاية".

كما قرر مجلس الوزراء "فتح رحلات جديدة نحو الوجهات المفتوحة وأخرى نحو دول جديدة".

وأعادت الجزائر في حزيران فتح حدودها جزئياً باستئنافها الرحلات الجوّية بين الجزائر العاصمة وباريس بعد 15 شهراً من إغلاقها بسبب جائحة كوفيد-19.

وبدأت الأحد عملية تلقيح أساتذة المدارس على ان تستمر حتى الدخول المقرر بين 21 أيلول للدخول المدرسي و3 تشرين الأول للدخول الجامعي.

وبحسب وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد فإنه تم تلقيح ستة ملايين جزائري بين جرعة وجرعتين، كما جاء في تصريح صحفي الجمعة، مشيرا إلى هدف تلقيح 30 مليون مواطن خلال 3 أشهر.

وتراجع عدد الإصابات بكوفيد-19 في الجزائر خلال الأسبوع الماضي بعد تسجيل موجة ثالثة طغى عليها متحور "دلتا" ما استدعى فرض حجر جزئي من الثامنة مساءً إلى السادسة صباحًا.

وبلغ عدد الإصابات المسجّلة في الجزائر 191583 حالة منها 5004 وَفَيات، وفق الأرقام الرسميّة المعلنة الأحد.