«المجلة» ترصد الخريطة الكاملة لصفقات وانتقالات الأندية الإماراتية

14 فريقاً في صراع عنيف على لقب «دوري أدنوك» للمحترفين
ستيفانو أوكاكا، رأس حربة أودينيزي الإيطالي، يدخل في مفاوضات قوية مع أحد الأندية المنافسة على دوري أدنوك للمحترفين (رويترز)
الأوكراني سيرجي ريبروف
البرازيلي جواو فيكتور
الكولومبي يورليز مينا
أيمن الرمادي
سفيان رحيمي
علي مبخوت
فراس بالعربي
لابا كودجو
ياسين مرياح

أنطلقت النسخة الجديدة من الدوري الإماراتي بمشاركة 14 فريقاً تحت اسم جديد وهو دوري أدنوك للمحترفين لأول مرة وذلك بناء على عقد الرعاية المبرم مؤخرا بين رابطة المحترفين وشركة أبوظبي الوطنية للبترول (أدنوك)، وكانت السنوات الماضية قد شهدت إقامة المسابقة تحت اسم دوري الخليج العربي.

وتأسست لجنة دوري المحترفين الإماراتي عام 2007، وأصبح 2008-2009 هو الموسم الأول من الدوري الإماراتي بتطبيق الاحتراف الكامل، حمل الموسم الأول اسم «دوري اتصالات للمحترفين»، قبل أن يتم تغييره إلى دوري الخليج العربي بداية من موسم 2013-2014 وحتى الموسم الأخير.

شارك في النسخة الأولى لدوري المحترفين الإماراتي 12 فريقاً فقط ثم تمت زيادتهم في نسخة موسم 2012-2013 إلى 14 فريقاً ثم تم تقليصهم إلى 12 مجددا في موسم 2017-2018 بالتزامن مع دمج 5 أندية، وهي دبي والشباب والأهلي ليكون (شباب الأهلي دبي)، وناديا الشارقة والشعب ليكون (الشارقة)، ثم ارتفع عدد الأندية في موسم 2018-2019 إلى 14 فريقاً حتى الآن.

ويحظى مهاجم فريق الجزيرة علي مبخوت بشيء استثنائي في تلك المسابقة حيث يعد هو الهداف التاريخي للدوري الإماراتي منذ التطبيق الكامل للاحتراف برصيد 171 هدفا خلال 234 مباراة، بفارق 4 أهداف فقط عن معادلة رقم فهد خميس، الهداف التاريخي للدوري الإماراتي على مر العصور.

 وشهدت لائحة المسابقات بالنسخة الجديدة للدوري الإماراتي بعض التعديلات أبرزها أحقية كل نادٍ في تسجيل 26 لاعبا بحد أقصى من فئة مواطني الدولة وحملة جوازاتها وأبناء المواطنات، على أن لا يزيد عدد اللاعبين من فئة مواطني الدولة على 22 لاعبا، على أن يكونوا من مواليد 2005 وما قبل.

كما تضمنت اللائحة بنداً وهو أنه في حالة قرار إلغاء أو عدم استكمال الموسم قبل نهاية الدور الأول يتم إلغاء الموسم كاملاً دون تتويج للبطل أو هبوط أي فريق لدوري الدرجة الأولى، ولا يتم احتساب ترتيب الفرق لأي سبب من الأسباب، أما في حال كان قرار إلغاء أو عدم استكمال الموسم بعد نهاية الدور الأول فيتم احتساب الترتيب النهائي وفقاً لآخر ترتيب بعد إيقاف المسابقة في حال تساوي جميع الفرق في عدد المباريات الملعوبة، وفي حال عدم التساوي في عدد المباريات الملعوبة فيتم احتساب الترتيب النهائي وفقاً لآخر جولة تساوت فيها جميع الفرق في عدد المباريات الملعوبة ويتم تتويج بطل المسابقة وتحديد الفرق الهابطة والفرق المشاركة في دوري أبطال آسيا وكل الآثار الأخرى سواء كانت مالية أم إدارية أم غيرها.

 

القيمة التسويقية

شهدت القيمة التسويقية للدوري الإماراتي ارتفاعاً ملحوظاً وواضحاً للنسخة الجديدة، حيث تخطت وفقاً لموقع ترانسفير ماركت حاجز الـ850 مليون درهم (نحو 197.7 مليون يورو)، بزيادة أكثر من ربع مليار درهم عن الموسم الماضي الذي لم تتجاوز قيمته الـ620 مليون درهم (144.2 مليون يورو).

وحسب الموقع المتخصص في تلك الجزئية فان الشارقة جاء في الصدارة بفارق كبير عن أقرب منافسيه، حيث بلغت قيمته السوقية 31.9 مليون يورو، رغم رحيل نجم الفريق إيجور كورنادو إلى اتحاد جدة السعودي، بينما حل في المركز الثاني النصر بـ22.5 مليون يورو، وجاء العين في المركز الثالث بـ19.9 مليون يورو، ثم الجزيرة المتوج بلقب النسخة الجديدة للدوري الإماراتي وذلك بقيمة وصلت 18.7 مليون يورو، ثم الوصل بـ18.4 مليون يورو، وفي المركز السادس شباب الأهلي دبي بإجمالي قيمة سوقية 17.8 مليون يورو، ثم بني ياس في المركز السابع بـ13.4 مليون يورو، وفي المركز الثامن اتحاد كلباء بـ12.8 مليون يورو، بينما حل فريق الوحدة في المركز التاسع بقيمة 11.4 مليون يورو.

 

ميركاتو الانتقالات الصيفية

شهدت فترة الانتقالات الصيفية تبايناً شديداً بين الأندية الإماراتية في إبرام صفقات جديدة، حيث كان الشارقة وعجمان والعين من ضمن المهتمين بضم لاعبين بينما كان موسماً هادئاً للغاية لفريق الجزيرة حامل لقب النسخة الأخيرة.

 

نادي عجمان

وجه نادي عجمان الشكر للمدرب المصري أيمن الرمادي وتم التعاقد مع الصربي جوران توفاريتش ليتولى القيادة الفنية للفريق في الموسم الجديد، وتعاقد عجمان مع المهاجم الكولومبي يورليز مينا لمدة موسم على سبيل الإعارة قادمًا من سيزار باييخو وحصل علي موافقة شباب أهلي دبي لاستمرار اللاعب لياندرو سباداسيو لموسم جديد، بجانب ضم فراس بالعربي لمدة ثلاث سنوات قادمًا من النجم الساحلي التونسي.

ولم يكتف عجمان بذلك، بل قام باستعارة الفارو دي أوليفيرا وسعيد سليمان من شباب أهلي دبي، وضم السلوفيني ميرال ساماردجيتش من حتا وسعود سعيد قادمًا من العروبة وطارق الخديم من الشارقة، كما قام بضم لاعب الوسط محمد هلال من العين في صفقة انتقال حر، وتخلى عجمان عن لياندرو سبادداكيو إلى شباب أهلي دبي وخالد ناصر إلى اتحاد كلباء وإيليا سبيل حساني مجانا.

 

نادي العروبة

لم يكن نادي العروبة نشطاً في فترة الانتقالات الصيفية واكتفى بالتعاقد مع النيجيري كينجسلاي والبحريني علي مدن.

 

نادي خورفكان

حرصت شركة خورفكان لكرة القدم علي تدعيم فريقها بعدد من اللاعبين المميزين استعداداً للنسخة الجديدة من الدوري الإماراتي وكانت البداية بتجديد التعاقد مع البرازيلي كايو زاناردي المدير الفني ليستمر موسماً آخر.

ولم يتوقف مسؤولو الشركة عند هذا الحد ولكنهم أبرموا العديد من الصفقات المميزة حيث تم التعاقد مع المهاجم البرازيلي المقيم كاييكي لموسم واحد قادماً من نادي النصر على سبيل الإعارة والجناح الإسباني بورخا ڤالي لمدة موسم واحد والمهاجم الأسباني لويس فيرنانديز لمدة موسم واحد وخليفة مبارك لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة قادماً من نادي شباب الأهلي دبي، وتجديد إعارة لاعب الوسط فلاح وليد لمدة موسم واحد، والتعاقد مع المهاجم جاسم يعقوب لمدة موسم واحد معاراً من النصر.

كما قامت الشركة المسؤولة عن كرة القدم بالتعاقد مع لاعب الوسط مهند خميس القصاب لمدة موسمين قادماً من نادي النصر، وضم المدافع عبد الله حسن النوبي (26 سنة) لمدة موسمين من نادي الفجيرة، ومحمد خلفان لمدة موسم واحد قادماً من نادي الشارقة، وضم لاعب الوسط فهد سالم حديد لمدة موسمين قادماً من نادي العين.

كما تعاقدت شركة نادي خورفكان مع لاعب الوسط العراقي أسامة رشيد والذي يحمل الجنسية الهولندية كلاعب حر لمدة موسم واحد، وضم ثلاثي الظفرة مسعود سليمان وإبراهيم سعيد وأحمد الزيودي لمدة عامين، بجانب تجديد التعاقد البرازيلي رافاييل دودو لمدة موسمين، والحارس أحمد محمود جمعة لمدة موسمين، والمدافع الشاب منصور النقبي لمدة 3 مواسم حتى نهاية صيف 2024.

 

تعاقدات محدودة في اتحاد كلباء والظفرة

قامت إدارة نادي اتحاد كلباء بالتعاقد مع لاعب الوسط الدولي البيروفي ويلدر كارتاجينا لمدة موسمين ومدافع نادي العين مهند سالم العنزي لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة فيما اكتفى الظفرة بتصعيد بعض لاعبية الشباب واستعاد أحمد علي وتعاقد مع سيف الحارثي والبرازيلي بيدرو بافلوف.

 

نادي العين

حرصت شركة العين لكرة القدم على إجراء بعض التعديل على الجهاز الإداري استعداداً للموسم الجديد فقامت بتعيين عبد الله الشامسي في منصب المشرف العام لقطاع الفريق الأول والرديف، ليتولى المهمة خلفاً لسلطان راشد، وتعيين الأوكراني سيرجي ريبروف، مدرباً للفريق الأول، خلفاً للبرتغالي بيدرو إيمانويل، والذي انتهى عقده مع نهاية الموسم المنصرم.

وارتبط العين بضم المغربي سفيان رحيمي جناح فريق الرجاء لكرة القدم والذي قاد فريقه البيضاوي إلى تحقيق لقب النسخة الأخيرة لبطولة الكونفدرالية لكن الصفقة لم يتم الإعلان عنها حتى الآن، كما أنه دخل في مفاوضات جادة مع الأهلي المصري لضم لاعب الوسط المالي اليو ديانج لكن الصفقة لم تحسم أيضا.

وأتم مسؤولو العين التعاقد مع كوامي اوتوني من خورقكان، وإدريس مزاوياتي من الظفرة وسلطان المنذري من الوصل وسلطان الشامسي من بني ياس وسعيد أحمد في صفقة انتقال حر والمدافع التونسي ياسين مرياح وحارس المرمي سلطان المنذري بعد انتهاء تعاقده مع الوصل الإماراتي بجانب لاعب الوسط الأرجنتيني كريستيان جوانكا قادماً من نادي الشباب السعودي على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد.

وقامت الإدارة بتمديد تعاقد المهاجم التوغولي لابا كودجو وسعيد جمعة ومحمد خلفان حتى 2024، بينما غادر الفريق كل من ويلسون إدواردو إلى الانيا سبور التركي، وجوناثان سانتوس إلى حتا وعلي الحيظاتي إلى العروبة وحمد المنصوري إلى اتحاد كلباء وشويا ناكاجيما إلى بورتو وفهد حديد إلى خورقكان ومهند سالم إلى اتحاد كلباء.

 

نادي الجزيرة

كان فريق الجزيرة حامل لقب النسخة الأخيرة للدوري الإماراتي الأكثر هدوءاً في فترة الانتقالات الصيفية للموسم الجديد، فقامت الإدارة بتوقيع عقد جديد مع المدرب الهولندي مارسيل كايزر ليستمر مدرباً للفريق لموسمين إضافيين، ولم تقم الإدارة بالتعاقد سوى مع الجناح البرازيلي جواو فيكتور، قادما من فولفسبورغ الألماني، وتجديد تعاقد الهداف التاريخي علي مبخوت حتى 2026.

 

نادي النصر

قامت إدارة النصر بضم العديد من الصفقات لفريقها، مثل: محمد مصطفي من الفجيرة، وغابرييل فالنتيني من جوفتودي، وعبد الله أنور من الوحدة، وبراندلي كواس على سبيل الإعارة من الجزيرة، وعادل أبو بكر من الجزيرة أيضا، وعمر جمعة ربيع، وخالد جلال من خورقكان، وعبد الله التميمي من الفجيرة، ومبارك سعيد من اتحاد كلباء، فيما رحل عن الفريق كل من شيكاو، وخليفة مبارك غانم، وجاسم يعقوب ومهند خميس إلى خورقكان.

 

الوحدة الإماراتي

قامت الوحدة بالتعاقد مع عدد من اللاعبين بناء علي تقرير من المدير الفني الهولندي للفريق هينك تين كات بعد أن أنهى النسخة الأخيرة في المركز السابع حيث أتم إجراءات ضم المهاجم البرازيلي جواو بيدرو لمدة موسمين والإسباني خوسيه أنخيل خورادو بعقد لموسمين، واحتفظ الفريق بالسوري عمر خربين والكوري لي ميونج.

كما ضم الوحدة الإماراتي محمود خميس، قادما من النصر لمدة عام واحد على سبيل الإعارة، فيما استغنى الفريق عن الجناح البرازيلي لوفانور الذي انتهى عقده مع الفريق ورحل للدوري المولدوفي، والجناح الكونغولي خوسيه موبوكو الذي رحل لفريق كونيا سبور التركي بعد انتهاء عقده مع الوحدة، بالإضافة إلى عبد الله أنور الذي رحل للنصر الإماراتي، وحسن عباس جمعة الذي رحل لفريق بني ياس، والمهاجم السلوفيني تيم ماتافيز، والذي انضم لفريق بورصا سبور التركي.

 

نادي الوصل

تعاقد نادي الوصل في فترة الانتقالات الصيفية مع عبد العزيز أولابي من الفجيرة وعبد الله خميس جمعة من حتا وإدريلسون من ريسيفي وإبراهيم عيسي من النصر. وضم 4 محترفين أجانب هم: يليام بوتكر ورميرو ولويز هينركيو وإدواردو، فيما رحل عن الفريق رونالدو مينديز ونيريس سلطن المنذري وعبدالله كاظم .

 

فريق بني ياس

قامت إدارة بني ياس بالتعاقد مع خالد عبد الرحمن البلوشي من اتحاد كلباء وعامر عبد الرحمن من الجزيرة، بجانب محترف وحيد هو نيوكلاس خيمينيز، فيما رحل عن الفريق ماجد عبد الله إلى الوحدة وسلطان الشامسي إلى العين.

 

نادي الإمارات

قام نادي الإمارات الصاعد حديثاً للنسخة الجديدة للدوري الإماراتي بضم آدم النفاتي وجوزيف كنادو ووليد الصبار واليسون مولتا وأحمد محمود.

 

شباب أهلي دبي

يعد شباب الأهلي بدبي أحد الفرق التي تسعي للمنافسة على لقب الدوري الإماراتي كل عام ونجح في ضم العديد من اللاعبين استعداداً للنسخة الجديدة، فتعاقد مع الإيراني أحمد نور اللهي، بجانب لياندرو سباداكيو من العين وضم البرازيلي جوليرمي داسيلفا وجدد تعاقد مدافعه بدر ناصر عبد العزيز حتى 2026.

وتخلى الفريق عن كل من أوديلجون خمروبيكوف إلى نادي باشتكور وألفارو دي أوليفيرا وسعيد سليمان إلى عجمان وأحمد جشك وجمال إسماعيل جمال إلى اتحاد كلباء وجالودين ماشريبوف إلى النصر وبيع إسماعيل الحمادي وإعارة خليفة مبارك لنادي خورفكان وأحمد الهاشمي إلى الشارقة.

 

نادي الشارقة

بات الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشارقة أحد القوى في الدوري الإماراتي بعد اندماجه مع نادي الشعب، ونجح مسؤولو النادي في ضم المهاجم بن ملانجو من الرجاء البيضاوي المغربي وبيرنارد من إيفرتون وخليل خميس من الفجيرة وعبد الله كاظم من الوصل وأحمد الهاشمي من شباب أهلي دبي، ورحل عن الفريق إيجور كورونادو إلى اتحاد جدة ومحمد خلفان إلى خورقكان وطارق أحمد إلى عجمان.

 

آراء المنافسين

 أكد مهدي علي المدير الفني لشباب الأهلي أن النسخة الجديدة من البطولة صعبة جداً في ظل المنافسة الشرسة وقيام جميع الأندية بضم لاعبين لصفوفها، وقال مهدي علي في تصريحات خاصة لـ«المجلة» إن طموحهم كبير في تلك النسخة وهو المنافسة على الفوز باللقب، فيما يرى الهولندي هينك تين كات المدير الفني لفريق الوحدة أن طموحهم هو المنافسة على اللقب باحثاً عن الفريق بالدوري الإماراتي.

وقال تين كات في تصريحات خاصة لـ«المجلة»: «بدأنا المسابقة بمواجهة فريق صاعد للمسابقة وهو العروبة وكان الأمر يتطلب الحذر.. بعد الصفقات التي قامت بها الأندية ليس هناك فريق قوي أو ضعيف»، وأضاف: «قمنا بالتعاقد مع عدد من اللاعبين المميزين وعلى رأسهم جواو بيدرو ومحمود خميس وأنخيل.. بطولة الدوري صعبة وأتوقع أن يتنافس على حصدها الموسم الحالي 5 فرق سيكون الوحدة أحدهم».

فيما يرى علي مبخوت مهاجم الجزيرة وهدافه الأسطوري أن فريقه سيدخل النسخة الجديدة بهدف الحفاظ على اللقب الذي فاز به الموسم الماضي، وقال مبخوت في تصريحات خاصة لـ«المجلة» إن المنافسة ستكون صعبة جداً ولكننا قمنا بفترة إعداد جيدة ولدينا قوام رئيسي مميز وسنبذل كل ما في وسعنا للحفاظ على البطولة في «فخر أبوظبي».

 

 

 

 

 


مقالات ذات صلة