الأمن العراقي يرفع حالة التأهب في بغداد قبيل انطلاق المؤتمر الإقليمي

عناصر من الأمن العراقي (رويترز)

 

شهدت العاصمة العراقية بغداد انتشارا أمنيا غير مسبوق، وذلك قبيل ساعات قليلة من انطلاق أعمال المؤتمر الإقليمي الذي تستضيفه بغداد، بمشاركة دول جوار العراق إضافة إلى دول عربية.

وبدأت قوات الأمن العراقية عملية انتشار واسعة في عموم مناطق العاصمة، بالتزامن مع ترقب وصول طائرات الوفود المشاركة.

وفي وقت متأخر من ليل الجمعة وصل الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ليكون أول القادة الذين يصلون إلى العاصمة بغداد للمشاركة بالمؤتمر، وقد وجرى استقبال رسمي للرئيس الفرنسي والوفد المرافق له، بحضور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي وعدد من الوزراء والمسؤولين العراقيين.

ويسعى المؤتمر الذي يحضره عدد من القادة، لحشد الدعم الإقليمي والدولي من أجل العراق، وبهدف تعزيز استقراره وازدهاره، ودعم الجهود المتواصلة التي يبذلها لمواجهة التحديات الضخمة على الصعيد الأمني والاقتصادي، فضلا عن سعيه لخفض مستوى التوتر بالمنطقة.

ومنذ ليل أمس انتشر المئات من عناصر جهاز مكافحة الإرهاب في المنطقة الخضراء التي سيعقد فيها المؤتمر ومحيطها، فيما انتشرت قوات من الجيش والشرطة الاتحادية في عدد من مناطق العاصمة، سيما القريبة من المنطقة الخضراء وقرب شارع مطار بغداد الدولي.

الكاظمي يطرق باب الكويت في محاولة عراقية لكسر «الكمّاشة» التركية الإيرانية


مقالات ذات صلة