السعوديّة ترحّب بالإفراج عن وثائق سريّة تتّصل بهجمات 11 سبتمبر 2001

قالت السفارة السعوديّة في الولايات المتحدة اليوم الأربعاء، إنّها ترحّب بالإفراج عن وثائق سريّة تتعلّق بهجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001.
وأضافت السّفارة في بيان "أي مزاعم تتعلق بتواطؤ السعودية في هجمات 11 سبتمبر زائفة تماماً".
وذكر بيان السّفارة "لم تظهر أي أدلّة تشير إلى أنّ الحكومة السّعوديّة أو أياً من مسؤوليها كان لديهم علم مسبق بالهجوم الإرهابي ولا كانوا ضالعين بأي صورة من الصور في التخطيط أو التنفيذ".

 

 


مقالات ذات صلة