بايدن يحيي ذكرى 11 سبتمبر بزيارة أماكن الهجمات الثلاثة

الرئيس الأميركي جو بايدن AFP

يحيي الرئيس الأميركي جو بايدن ذكرى هجمات 11 سبتمبر أيلول اليوم السبت بزيارة مواقع تحطّم الطائرات التي خطفت في العام 2001.
وسيبدأ بايدن يومه في نيويورك حيث سيحضر مراسم في الساعة 08:30 بتوقيت الساحل الشرقي الأميركي في المكان الذي كان يضم برجي مركز التجارة العالمي قبل أن تصطدم طائرتين بالمبنيين وانهيارهما.
ثم سيسافر بعدها إلى شانكسفيل في بنسلفانيا حيث تحطمت الرحلة 93 التابعة للخطوط الجوية المتحدة (يونايتد إيرلاينز) في حقل بعد تغلب الركاب على الخاطفين ومنعهم من الاصطدام بهدف آخر.
وفي النهاية سيعود بايدن إلى واشنطن لزيارة وزارة الدفاع، رمز القوة العسكرية الأميركية الذي تعرض لهجوم بطائرات أخرى استخدمت كصواريخ في هذا اليوم.
يأتي إحياء ذكرى الهجمات بعد فترة وجيزة من انتهاء الحرب التي قادتها الولايات المتحدة في أفغانستان والتي بدأتها قبل نحو 20 عاماً للقضاء على تنظيم القاعدة الذي نفذ هجمات 11 سبتمبر.
ومن غير المنتظر أن يلقي بايدن كلمة في أي من المواقع الثلاثة، لكنه نشر مقطعا مصورا أمس الجمعة عبر فيه عن تعازيه لأسر الضحايا وألقى الضوء على الوحدة الوطنية التي نتجت، ولو مبدئياً، عن هجمات 11 سبتمبر.
وفي الشهر الماضي طلب الكثير من عائلات ضحايا الهجمات من بايدن إلغاء إحياء الذكرى العشرين للهجمات ما لم يعلن وثائق نُزعت عنها السرية.

السعوديّة ترحّب بالإفراج عن وثائق سريّة تتّصل بهجمات 11 سبتمبر 2001
وفي الأسبوع الماضي أمر الرئيس وزارة العدل بمراجعة وثائق من تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي بشأن الهجمات لنزع السرية عنها ونشرها.


مقالات ذات صلة