أصالة عن زواجها المفاجىء: معه شعرت أنّني بخير

أصالة وزوجها فائق حسن

بعد مرور سنة و9 أشهر على طلاقها من زوجها السابق المخرج طارق العريان، تزوّجت الفنانة أصالة مرّتين، الأولى كانت زيجة قصيرة من برلماني مصري ظلّت سرّيّة وانتهت بالطلاق، والثانية من الشاعر العراقي فائق حسن مدير أعمال الفنان ماجد المهندس.

وكان خبر زواج أصالة قد انتشر منذ يومين، وهذه المرّة لم تلتزم الفنانة الصمت، بل قامت بتأكيد الخبر، ونشرت صورة تجمعها بزوجها وعلّقت عليها قائلة، إنّها منذ أن عرفته وهو الأقرب إلى نفسها كصديقٍ غالٍ تحمل له كلّ الاحترام والكثير من الثّقة.

وقالت إنّ لحظةً حوّلت مشاعرهما، وأشارت إلى أنّ الكثير من الأمور بينهما مشتركة، وأنّ علاقتهما مبنية على صداقتهما المتينة والحب الصادق.

وتابعت «معه شعرت أنّني بخير لأنه كما تمنيته دائماً، يفهمني دون شرح، وأفهمه دون تكلّف، هو واضح وأنا عفوية لذا نحن معاً نبدأ وكأنّنا ولدنا للتو».

وأكملت أصالة: «نحترم معاً جميع مسؤولياتنا ونعلم تماماً أنّ خير ما نعطيه هو الحُبّ. سنعلّم أولادنا كيف تستمرّ الحياة، وتحلو بالأمل والعزيمة والمحبّة والإخلاص وسنعطيهم منّ هذا الشعور الطيّب مؤونة لغد نتمنّى أنّ يكون دون أيّ ضرر .. أشكر قلوبكم الطيّبة الّتي فرحت لي وبي».

وأكدت الفنانة على سعادتها مع زوجها وتمنّت مثلها للمحبين.

وكانت الفنانة التي أعلنت بداية العام 2020 طلاقها من زوجها طارق العريان بعد 14 سنة من الزواج أثمر عن التوأمين علي وآدم، قد ارتبطت في شهر أبريل الماضي حسب ما أكّد مصدّر  في عائلتها لـ «المجلة»  يومها بالنائب في البرلمان المصري أحمد عبد المجيد سراً.

وقال المصدر إنّ عائلة أصالة نفسها فوجئت بالخبر، بما فيها والدتها وشقيقاتها، كما أشار إلى أنّ أصالة ستستقلّ للمرّة الأولى في مسكنها عن والدتها، دون أن يشير إلى ما إذا كانت الوالدة ستترك الفيلا حيث تقيم مع ابنتها وأولادها الأربعة، أم أن الفنانة هي التي ستنتقل إلى منزل زوجها الجديد.

كما نشرت صحف مصرية يومها أخباراً مفادها أنّ النائب أحمد عبد المجيد كان ينوي إقامة حفل زفاف في الإسكندرية لإعلان زواجه من أصالة، إلا أنّه تراجع عن هذه الخطوة بتعليمات من مصادر سياسيّة، خاصة وأن أعداد إصابات كورونا في مصر كانت إلى ارتفاع، ما يحظّر إقامة أي مناسبة اجتماعيّة تجمع عدداً كبيراً من الحضور.

ولم تعلن الفنانة ولا النائب الزواج وانتهى سريعاً دون أن تتحدّث عنه الفنانة في الإعلام، واعتبر كثيرون يومها أنّها كانت تعيش تخبّطاً بسبب انفصالها عن زوجها السابق.

أما علاقتها بفائق حسن، فلم يكن قد تسرّب عنها للإعلام أي خبر، وجاء إعلانها أشبه بالشائعة، لتعود الفنانة وتؤكّد صحّة زواجها الرابع، الذي يأتي بعد معاناة كبيرة عاشتها قبل انفصالها عن العريان، ولم تخفها حتى عن الإعلام، حين تحدّثت عن شعورها بالاكتئاب والضياع وفقدان الثقة بالجميع، بعد أن فوجئت أنّ زوجها يخونها، ما أنهى حياتهما الزوجيّة.

يذكر أنّ أصالة أم لأربعة أولاد اثنان من زوجها الأول أيمن الذهبي الذي انفصلت عنه سنة 2006 واثنان من العريان الذي تزوّجته بعد أشهر قليلة على طلاقها الأوّل.


مقالات ذات صلة