مسؤول عسكري إسرائيلي: لن نتدخّل لوقف شحنات الوقود الإيرانيّة إلى لبنان

صهاريج الوقود الإيراني في لبنان AFP

 

قال مسؤول عسكري إسرائيلي رفيع  المستوى ليلة أمس الخميس، إن بلاده لن تُقدِمْ على أي تحرّك لوقف شحنات  الوقود الإيرانية إلى لبنان، الذي يعاني من أزمة اقتصادية وأزمة طاقة
خطيرة، حسبما ذكرت صحيفة "تايمز اوف إسرائيل" على موقعها الإلكتروني  اليوم الجمعة .
ووصلت عشرات الشاحنات التي تحمل المازوت الإيراني إلى لبنان أمس الخميس،  وهي الأولى في سلسلة شحنات استقدمها حزب الله المدعوم من إيران.
وذكر تقرير للقناة  12 التليفزيونية الإسرائيلية، أن إسرائيل شنت مئات  الهجمات الجوية في سوريا لمنع وصول شحنات أسلحة لحزب الله، ولكن المسؤولين يعربون عن قلقهم من أن استهداف شحنات الوقود سوف يُنظر إليه  على أنه يلحق ضرراً دون داعٍ لمحاولات التعافي الاقتصادي في لبنان.
وأضاف التقرير إن إسرائيل قررت لذلك تجنب التدخل.
وأكد قائد البحرية الإسرائيلية المتقاعد مؤخراً، نائب الأدميرال إيلي  شارفيت، هذه السياسة في مقابلة مع وسائل إعلام .
ووصلت ناقلة نفط إيرانية إلى ميناء بانياس السوري يوم الأحد الماضي،  حيث تم تفريغ المازوت في مخازن سورية قبل أن يتم نقله برا إلى لبنان أمس  الخميس بواسطة شاحنات صهريج.
ومرت القافلة المكونة من 60 شاحنة، تحمل كل منها 50 ألف لتر، عبر معبر  حدودي غير رسمي في القصير في سوريا.
ومن المتوقع أن تصل اليوم الجمعة قافلة أخرى تضم 60 شاحنة صهريج
.


مقالات ذات صلة