المغرب يبدأ تصنيع لقاح سينوفارم في ديسمبر المقبل

 

 

قالت مصادر مغربية أمس الأربعاء، إن مشروع تصنيع وتعبئة اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد سيرى النور مطلع ديسمبر(كانون الأول) المقبل، ليدخل المغرب غمار إنتاج اللقاحات بتصنيع 5 ملايين حقنة من لقاح "سينوفارم" الصيني شهرياً.

ويرمي المشروع، الذي يعد ثمرة بين القطاعين العام والخاص، وفق بيان سابق للديوان الملكي، إلى إطلاق قدرة أولية على المدى القريب لإنتاج 5 ملايين جرعة من اللقاح شهرياً، قبل مضاعفتها تدريجياً على المدى المتوسط، باستثمار إجمالي بـ 500 مليون دولار، وفق موقع "هسبريس".

ويهدف المشروع كذلك إلى إنتاج لقاحات أخرى رئيسية بالمملكة لتعزيز اكتفائها الذاتي، ما يجعل المغرب منصة رائدة للبيوتكنولوجيا على الصعيدين القاري والعالمي في مجال صناعة "التعبئة والتغليف"، ويعزز مكانته مصدراً للأمن الصحي في محيطه الإقليمي والقاري، لمواجهة المخاطر الصحية وخفض الاعتماد على الخارج والتقلبات السياسية.