شباب تحت رحمة مجهول يهددهم بفضح أسرارهم في المسلسل السعودي «الجدار الرابع»

ماذا يقول الممثلون عن أدوارهم؟
المسلسل السعودي «الجدار الرابع»

 في أجواء من التشويق والغموض، ينطلق عرض المسلسل السعودي الشبابي  «الجدار الرابع» من "أعمال شاهد الأصلية" والمتوفر بجميع حلقاته على "شاهد VIP".

تنطلق الحكاية التي تقع أحداثها في 8 حلقات حول فتاتين وشابين، يلتحقون بفرقة تمثيل في جدة، قبل أن يقوم مجهول باختراق هواتفهم المحمولة، وتزداد الأمور سوءاً عندما يبدأ بفضح أسراراهم، ويتخوفون من أن يكشف سرهم الأكبر الذي يهدّد مستقبلهم. يضم العمل كوكبة من الممثلين السعوديين الشباب منهم عبد الله الحمادي، صلاح الزبيدي، نوره العوضي، نغم المالكي، وهو من تأليف وائل حمدي ومحمد هشام عبية، ومن توقيع المخرج محمد سلامة.

عبد الله الحمادي

عبد الله الحمادي: أطلّ بدور شاب مضطرب نفسياً

يوضح عبد الله الحمادي أنه "يطل في شخصية خالد وهو دور مليء بالتشويق والإثارة بحكم الجريمة التي وقعت، ما يبقي أعصاب المشاهدين مشدودة حتى الحلقة الأخيرة". ويردف بالقول أن "خالد هو شاب مضطرب نفسياً، يعيش قصة حب حقيقية مع عهد، لكن الظروف تؤثر على علاقتهما وتدفع بهما إلى الانفصال".

صلاح الزبيدي

صلاح الزبيدي: شخصية غامضة ومثيرة للاهتمام!

من جانبه، يلفت صلاح الزبيدي إلى أن "شخصية حكيم التي أقدمها غامضة ومثيرة للاهتمام، إذ تخفي أسراراً نكتشفها تباعاً". ويشيد بـما يسميه بـ"تجربتي في هذا المسلسل الذي يختلف عن السائد في الدراما الخليجية والسعودية، كما أن حكيم بذاته فيه تحد لي كممثل، خصوصاً أنه لا يشبهني بتاتاً". ويضيف أن "الثبات الانفعالي الموجود في الشخصية والثقة بالنفس طيلة الأحداث يعتبران أمرين مُلفتين". وعن العلاقة مع شخصية مي، يقول "أنها قائمة على أمور كثيرة، فحكيم كان ينقصه شخص يهتم به، ومي أيضاً تحتاج إلى من تشعر أنه قادر على حمايتها".

عبد الله المالكي

عبد الله المالكي: شخصية فهد غامضة وستكشف الأحداث أسراراً ومفاجآت

يتحدث عبد الله المالكي بحماسة عن مسلسل "الجدار الرابع"، مشيراً إلى أن "فكرة العمل جديدة ومختلفة عن السائد والمعتاد، والجمهور سيحب متابعة التشويق الموجود فيه، لاسيما أن كل مشهد في العمل يؤثر على الأحداث التالية". ويلفت إلى أن "هذا العمل هو في الواقع أول بطولة لي من خلال شخصية فهد الغامضة جداً"، مردفاً بالقول أن "الرجل واثق من نفسه إلى حد كبير، وهو مخرج المسرحية وأحد صناعها، يظهر بشخصية الطيب، قبل أن تكشف الأحداث عن أسرار ومفاجآت كثيرة في جو من التشويق والإثارة".

نورا العوض

نورا العوض:  نحن أمام نوع جديد من أنماط الدراما السعودية وأقدم دور فتاة هادئة

تشير نوره العوضي إلى "أننا أمام نوع جديد من أنماط الدراما السعودية، وأنا واثقة من أن العمل سيكون عند حسن ظن الجمهور".  وتتوقف العوضي عند شخصية مي، لتقول "استمتعت بأداء الشخصية، وهي هادئة على عكسي أنا، كوني اجتماعية ولا أسمح للحواجر بأن تمنعني من التواصل مع الناس". وعن العلاقة مع حكيم، تقول أن "الجمهور سيفاجأ بطبيعة هذه العلاقة ويستغربها".

نغم المالكي

نغم المالكي: عمل تشويقي سيتفاعل معه الجمهور أقدم فيه دور الفتاة المتناقضة

أما نغم المالكي، فتقول: "نحن أمام عمل تشويقي، أعتقد أن الجمهور السعودي والعربي سيتفاعل مع أحداثه ويحبه خصوصاً أن إيقاعه سريع، وكل حدث فيه يشدك لمتابعة ما يليه". وتتحدث المالكي عن دور عهد، فتصفها بـ"الانسانة المتناقصة في مشاعرها وتصرفاتها، ففي لحظة تجدها حنونة وطيبة، ثم تنقلب إلى عصبية وقاسية"، معربة عن سعادتها بتلوّن الشخصية".

المخرج محمد سلامة: نقدم مواهب تمثيلية سعودية واعدة

من جهته، يشير المخرج محمد سلامة إلى "أنني تحمّست للمشاركة في العمل من حيث المبدأ قبل أن أقرأ التفاصيل لأن تنفيذ عمل سعودي كان مغرياً لي، وشجعتني طبيعة العمل المختلفة عن الأعمال السعودية، فضلاً عن كون الأبطال هم من جيل الشباب". ويتابع بالقول "حرصت على متابعة أعمال سعودية عدة، لأكون على اطلاع على اللهجة والممثلين، ثم جاء اختيار الممثلين الذي ساهمتُ فيه بطبيعة الحال، إذ يهمني وضع الممثل المناسب في المكان المناسب". ويردف بالقول "الموضوع جديد على الدراما السعودية، إذ يضيء على فكرة قرصنة المعلومات والصور الموجودة على هواتف الأبطال، قبل أن تبدأ المشاكل والتحديات". ويشيد سلامة بالمواهب السعودية الموجودة في العمل مضيفاً: "نقدم 14 موهبة منهم من قدم سابقاً أدواراً صغيرة وبعضهم يخوض تجربته التمثيلية الأولى، وتمثلت الخطة في تقديم مواهب سعودية جديدة، علماً أن بعض المشاهد كانت تحتاج إلى أداء تمثيلي معقد في المشهد الواحد.".

 

 


مقالات ذات صلة