أجويرو: ميسي كشف لي سر الكرة الذهبية.. وهذه اللحظة صدمتني

 

 

شدد الأرجنتيني سيرجيو أجويرو مهاجم برشلونة، على رغبته في النجاح ضمن صفوف الفريق الكتالوني، الذي انضم له خلال سوق الانتقالات الصيفية، عقب نهاية عقده مع مانشستر سيتي الإنجليزي.

وقال أجويرو، خلال حواره لصحيفة "إل باييس" الإسبانية: "لنكن صادقين، من هو اللاعب الذي لا يريد اللعب في برشلونة؟ أود أن أخبرك أن معظم لاعبي كرة القدم يرغبون في ارتداء هذا القميص، حتى لو كان الفريق جيدًا أو سيئًا".


وأضاف: "وصلت لبرشلونة مع توقع اللعب بجانب ميسي، وتكوين فريق جيد، وهو ما كان يحاول النادي فعله، وحين اتصلوا بي قلت لنفسي لا يهمني ما سيدفعونه لي، أنا أتحسن جيدًا وسأساعد الفريق بقدر ما أستطيع".

وعن رحيل ميسي، علق: "لقد كانت لحظة صادمة وسيئة للغاية، ولم أصدق ذلك، وحين ذهبت إلى منزله يوم السبت، لم يكن في حالة جيدة، حاولت أجعله ينسى ما حدث، وقمت بإلهائه بالحديث عن فريقي في البلايستيشن وأشياء أخرى نفعلها".

وحول موقفه الحالي مع الفريق، عقب العودة من الإصابة، كشف: "لا يمكن أن أعتبر نفسي لاعبا أساسيا، إلا حين أقوم بالأشياء بشكل جيد وأساعد الفريق، وإذا لم يكن كذلك فلا، وهذا ما أفكر فيه، بمساعدة الفريق في كل مرة سألعب فيها، مع العلم بوجود تغييرات حدثت في الفريق ومن بينها رحيل ميسي".

وأردف أجويرو: "لم أواجه مشاكل في عملي مع جوارديولا في مانشستر سيتي، لم أجادله أبدًا، وكان علينا توضيح الأمور لبعضنا البعض حين تولى المهمة، لأننا لم نكن نعرف بعضنا من قبل".

واستكمل: "كانت السنوات الثلاث الماضية رائعة، وجوارديولا مدرب يريد دائمًا الحد الأقصى من اللاعبين".

وبسؤاله عن سبب عدم تتويجه بجائزة أفضل لاعب في العالم، أجاب: "كنت أفكر كثيرًا في الشيء المفقود، وفي يوم من الأيام سألت ميسي وأخبرني أنه من أجل الفوز بالكرة الذهبية يجب التتويج بدوري الأبطال وهو محق".

وأتم أجويرو: "لعبت مواسم رائعة وسجلت العديد من الأهداف وحصدت الكثير من الألقاب، لكن لم يكن من بينها دوري أبطال أوروبا".