6 أمور طريفة قد تهمّكم معرفتها عن مسلسل Squid Game

squid game

لا يزال مسلسل Squid Game (لعبة الحبار) الكوري الجنوبي يثير ضجّة في كافّة أنحاء العالم، ليتربّع على عرش الأعمال الأكثر مشاهدة على نتفليكس، متفوّقاً بذلك على مسلسل La casa de papel الإسباني، الذي ينتظر محبّوه عرض الجزء الثاني من موسمه الأخير في 3 ديسمبر المقبل.

المسلسل الكوري لا تزال أصداء نجاحاته تتردّد في كافّة أنحاء العالم، حيث استعاد الأطفال الألعاب التي ظهرت في حلقاته، كما باتت أزياء نجومه موضة، ووصل الأمر إلى ازدياد عدد الراغبين في تعلّم اللغة الكوريّة، ودفع بالصينيين إلى تحدّي قرار حظر المنصّة الأميركيّة نتفليكس لمشاهدة العمل الكوري الناجح.

فقد حقّق المسلسل نجاحاً باهراً منذ بداية عرضه في 17 سبتمبر أيلول، ليصبح أول مسلسل كوري يحتل صدارة أعمال نتفليكس في الولايات المتحدة.
وقال تيد ساراندوس الرئيس التنفيذي المشارك لنتفليكس يوم الاثنين الماضي، إنّه قد يصبح أكثر مسلسلات المنصة شعبية على مستوى العالم. وأضاف: لم نكن نتوقع هذه الشعبية العالمية.
وانتقلت شهرة (لعبة الحبار) إلى العالم الرقمي، حيث يتحرك الأشخاص ويتواصلون في بيئات افتراضية.

ألعاب أطفال قتالية وراء الشهرة الواسعة للمسلسل

حقّق المسلسل انتشاراً واسعاً في أنحاء العالم وعبر الإنترنت من خلال تحويل ألعاب أطفال شهيرة قبل العصر الرقمي مثل (الضوء الأحمر .. الضوء الأخضر) إلى تحدّيات دامية من أجل البقاء.
ولعبة (الضوء الأحمر.. الضوء الأخضر) التي يتوقف فيها اللاعبون ويذهبون بأمر أحدهم ثم يتبادلون ذلك الدور هي واحدة من ست ألعاب أطفال قتالية متضمنة في "لعبة الحبار" المثيرة والتي سميت على اسم نسخة كورية جنوبية من لعبة مطاردة انتشرت في السبعينات والثمانينات تستخدم لوحة مرسومة في التراب.
وفي (الضوء الأحمر.. الضوء الأخضر)، أولى ألعاب المسلسل، يتعرّض اللاعبون لإطلاق نار إن لم يتوقفوا لدى سماع كلمة الضوء الأحمر.
ولعبة الحبار هي آخر ألعاب المسلسل الستة والتي يتنافس فيها المتسابقون الأربعمئة والستة والخمسون الذين يعانون من ضائقة مالية، بدءاً من منشق كوري شمالي إلى مدير صندوق متهم بالاختلاس، للحصول على جائزة قدرها 45.6 مليار وون (38.66 مليون دولار).

 

الأكثر مشاهدة على الاطلاق على شبكة نتفليكس

أصبح المسلسل الأكثر مشاهدة على الاطلاق على شبكة نتفليكس، حيث شاهده 111 مليون حساب منذ بداية عرضه في 17 أيلول/سبتمبر الماضي.
وذكرت صحيفة ديلي ميل" البريطانية أن المسلسل الكوري تجاوز مسلسل Bridgerton الذي شاهده 82 مليون حساب خلال أول 28 يوماً من بدء عرضه.
ويحتل المسلسل الكوري الجنوبي حاليا المرتبة الأولى في قائمة أكثر 10 أعمال مشاهدة في 94 دولة حول العالم، كما أنه أصبح أول مسلسل كوري جنوبي يتصدر قائمة الأعمال الأكثر مشاهدة في الولايات المتحدة الأميركية.
ويشار إلى أن 111 الـ مليون حساب يمثلون نحو أكثر من نصف قاعدة المشتركين في شبكة نتفليكس حول العالم وعددهم 209 ملايين حساب.
وكانت شبكة نتفليكس قد أعلنت عن عزمها إنتاج مسلسل لعبة الحبار في أيلول/سبتمبر 2019، وكان يحمل حين ذاك اسم راوند .6

 

حمّى  Squid game تتحدى حظر نتفليكس في الصين

من منتجات رديفة إلى سكاكر مروراً بعمليات قرصنة... وصلت حمّى Squid game التي تغزو العالم منذ أسابيع إلى الصين حيث لم يحل حظر "نتفليكس" دون تحقيق المسلسل الكوري الجنوبي شعبية كبيرة، بفضل مواقع غير قانونية للبث التدفقي.

ويتعذّر على القاطنين في الصين مشاهدة "نتفليكس" بسبب حظرها من السلطات. ولكن حتى لو كانت المنصة الأميركية العملاقة متاحة في البلاد، فإن Squid game كان ليواجه بلا شك صعوبة كبرى في الإفلات من مقص الرقابة الصينية بسبب العنف الفائق في مشاهده.

وكما الحال مع إنتاجات أجنبية أخرى كثيرة، تتيح مواقع إلكترونية صينية يسهل دخولها في البلاد، مشاهدة المسلسل (بصورة غير قانونية) من خلال البث التدفقي، ما أسهم في النجاح المتنامي للعمل في البلاد.

ومنذ بضعة اسابيع، يشعل Squid game النقاشات عبر الشبكات الاجتماعية، خصوصا في أوساط الشباب الصينيين المولعين بالتقنيات الحديثة، لدرجة استحال العمل الكوري الجنوبي ظاهرة.

وفي شنغهاي، يتهافت أشخاص لالتقاط صور أمام متجر جديد يبيع كعك "دالغونا" المحلى المقرمش الذي طارت شهرته بفضل  Squid game إذ يحتل موقعا مركزيا في تحد يواجهه المشاركون.

ويحقق Squid game نجاحا في أكثر من 80 بلدا بفضل إنتاجه المتقن، وهو بات على مشارف أن يصبح أكثر المسلسلات شعبية في تاريخ "نتفليكس".

وقد نجح التجار الصينيون المتأهبون دوما لرصد الاتجاهات الجديدة، في ركوب الموجة لتبلية الطلب المتزايد على المنتجات المرتبطة بالمسلسل محليا وعالميا.

ويعرض هؤلاء على منصة "تاوباو" العملاقة للتجارة الإلكترونية أنواعا شتى من المنتجات الرديفة، بينها خصوصا سترات زهرية مع غطاء للرأس وأقنعة الحراس المجهولين في "سكويد غايم".

ويقول بينغ شيوانغ لوكالة فرانس برس إن مبيعات متجره الإلكتروني ارتفعت بنسبة 30 % بفضل الطلب المتأتي من المسلسل.

وهو لم يكن قد سمع بـ Squid game إلى أن أتى إليه زبون الشهر الماضي يسأله عما إذا كان يبيع اللثم السوداء الشهيرة في المسلسل، المزينة بمربعات أو مثلثات أو دوائر.

ويوضح بينغ "زبائننا هم الناس الذين شاهدوا المسلسل ويريدون أن يركبوا الموجة".

وباتت منصات البث التدفقي غير القانونية منتشرة بشدة لدرجة أن السفير الكوري الجنوبي لدى الصين جانغ ها-سونغ قال بنفسه إنه أبلغ لجنة برلمانية كورية جنوبية بأنه طلب إلى السلطات الصينية التدخل.

وهو قال "نعتبر أن Squid game الذي يحقق شعبية متزايدة في العالم أجمع، يُوزع بصورة غير قانونية في حوالى ستين موقعا إلكترونيا في الصين".

Squid game  داخل صالون تجميل في ماليزيا

انضم صالون تجميل في ماليزيا لقائمة الأعمال التجارية المستفيدة من شعبية مسلسل Squid game حيث يزين أظافر عميلاته بتصاميم وأشكال مستوحاة من المسلسل الكوري الجنوبي.
وصمم صالون (مانيكير نيل صالون) الواقع على مشارف كوالالمبور مجموعة من الأظافر الصناعية تمثل كل حلقة من حلقات المسلسل التسع.


فمثلا هناك ظفر (الضوء الأحمر..الضوء الأخضر) يتضمن رسماً على هيئة الدمية القاتلة العملاقة من الحلقة الأولى للمسلسل، فيما يحمل ظفر (الجحيم) صورة لمسؤولي اللعبة بستراتهم الحمراء وتابوت مزين بشريط وردي.
وقالت ليم باي شين الشريكة في الصالون "هل هناك صعوبة في الرسم؟ نعم بعض الشيء لأن... كله رسم يدوي بنسبة 100 بالمئة وليس طباعة".


وأصبح مسلسل Squid game هذا الأسبوع صاحب أكبر عدد من المشاهدين بين المسلسلات الأصلية لخدمة نتفليكس للبث عبر الإنترنت بعدما وصل عدد مشاهديه إلى 111 مليونا في أقل من شهر واحد من بداية بثه.
وقال تشين كوان هاو، أحد مالكي الصالون، إن الطلب على الأظافر الصناعية التي تحمل صور المسلسل جاء من مشترين من خارج البلاد عبر موقع الصالون على الإنترنت، وكذلك من سكان محليين.

بسبب رقم هاتف... نتفليكس تعدل مشاهد في المسلسل

قد تلتقط امرأة كورية جنوبية أنفاسها أخيراً بعدما انهالت عليها آلاف المكالمات والرسائل النصية المازحة إثر ظهور رقم هاتفها ضمن حبكة المسلسل.
وقد قامت نتفليكس بتعديل المشاهد لحذف رقم الهاتف الذي يظهر على بطاقة دعوة غامضة تُمنح للاعبين المحتملين في سلسلة من ألعاب الأطفال المميتة
.
وبثت قناة SBS المحلية مقابلة الشهر الماضي مع صاحبة رقم الهاتف، والتي عرفتها باسم كيم جيل-يونج، وهي امرأة تدير عملاً تجارياً في مقاطعة سيونجو بجنوب شرق البلاد. وعرضت المرأة بعض الرسائل التي تلقتها بما في ذلك دعوات للانضمام إلى لعبة الحبار.
وقالت نتفليكس في بيان لها الأسبوع الماضي "نعمل مع شركة الإنتاج على حل هذا الأمر بما في ذلك تعديل المشاهد" وطالبت المشاهدين بالامتناع عن الاتصال برقم الهاتف أو إرسال رسائل إليه من قبيل المزح.
وأخبرت المرأة قناة SBS الشهر الماضي أنه كان من المستحيل أن تغير رقمها بسبب اتصالات العملاء ورفضت عرضا بمليون وون (840 دولارا) كتعويض. وذكرت القناة أنها حصلت منذ ذلك الحين على عرض بتعويض يصل إلى خمسة ملايين وون.

 

نجاح المسلسل يزيد الإقبال على تعلم اللغة الكورية

ذكر تطبيق لتعليم اللغات أن الاهتمام بتعلم اللغة الكورية زاد مع نجاح المسلسل، ما يؤكد الهوس العالمي المتزايد بالثقافة الكورية الجنوبية.
وأضاف تطبيق دولينجو أن المسلسل التشويقي، المؤلف من تسع حلقات حفّز المبتدئين ومن يدرسون بالفعل اللغة الكورية على تحسين مهاراتهم.
وسجل التطبيق زيادة بنسبة 76 بالمئة في عدد المستخدمين الجدد الذين اشتركوا لتعلم اللغة الكورية في بريطانيا و40 بالمئة في الولايات المتحدة خلال الأسبوعين التاليين لعرض المسلسل لأول مرة على خدمة البث التلفزيوني المشهورة.
ووفقا للمؤسسة الكورية للتبادل الثقافي الدولي، يبلغ عدد المتحدثين باللغة الكورية في جميع أنحاء العالم حوالي 77 مليونا.
وذكر تطبيق دولينجو أن لديه أكثر من 7.9 مليون مستخدم نشط يتعلمون اللغة الكورية، وهي ثاني أسرع لغاته نموا بعد اللغة الهندية.


مقالات ذات صلة