الإعلام الرياضي في مصر يثير غضب الجماهير

انتقاد غير مبرر للفراعنة وكيروش
المنتخب المصري حقق الفوز امام ليبيا

القاهرة: حالة من الغضب الشديد فرضت نفسها على الشارع الكروي المصري تجاه بعض محللي الفضائيات والبرامج الرياضية بسبب الهجوم الحاد على الجهاز الفني لمنتخب أحفاد الفراعنة رغم تصدره لمجموعته والفوز على ليبيا مرتين متتاليتين.

ونجح المنتخب المصري باحتلال صدارة المجموعة السادسة في التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال العالم 2022 برصيد 10 نقاط بعد خوض أربع جولات، يلية المنتخب الليبي بـ6 نقاط، ثم الجابون برصيد 4 نقاط، وأخيرا أنجولا بثلاث نقاط.

وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قد قام بتقسيم منتخبات القارة إلى 10 مجموعات يتأهل الأول فقط لتجري قرعة بينهما بحيث يلتقي كل منتخبين ذهاباً وإياباً ليتأهل خمسة فقط لمونديال العالم الذي سيقام في دولة قطر العام المقبل 2022.

وحقق أحفاد الفراعنة الفوز في مباراتي ليبيا بالجولتين الثالثة والرابعة 1- صفر بالإسكندرية وثلاثية نظيفة في ملعب شهداء بنينا بمدينة بنغازي الليبية ليتصدر مجموعته في المواجهات الأولى تحت قيادة الجهاز الفني الجديد لمصر برئاسة البرتغالي كارلوس كيروش كمدير فني ومساعده الجنوب أفريقي روجر دي سا وضياء السيد مدرب عام ومحمد شوقي مدرب مساعد وعصام الحضري مدرب حراس المرمي ووائل جمعة مديراً للمنتخب.

ورغم الفوز بالمباراتين، لكن بعض محللي البرامج الرياضية وجهوا انتقادات حادة للمنتخب المصري بعد استبعاد بعض اللاعبين من القائمة وعلى رأسهم محمد مجدي أفشه ومحمد شريف ومصطفي فتحي، بل وصلت الانتقادات إلى ذروتها تجاه محمد صلاح جناح وقائد منتخب الفراعنة ولاعب ليفربول الإنجليزي مما أثار موجه من الغضب الشديد خاصة مع حالة الارتياح الشعبي والجماهيري بعد تحسن الأداء العام للفراعنة واقترابهم خطوة جديدة من خوض المباراة الفاصلة.

 

* وائل جمعة: نحتاج إلى الدعم ومجنون من ينتقد محمد صلاح

 

وائل جمعة مدير المنتخب المصري أبدى حزنه الشديد من تلك الانتقادات الحادة التي يراها بلا سبب، وقال جمعة في تصريحات خاصة لـ«المجلة» أنهم حققوا الفوز على ليبيا وحصدوا 6 نقاط وتحسن المستوي والأداء بشكل عام.

وأضاف: «هو ليس ناديا وكيانا خاصا.. إنه منتخب مصر ويجب على الجميع أن يؤازر ويدعم بعيداً عن الأشخاص حتى لو لم يكن موجودا في جهاز الفراعنة، كان سيكون نفس الكلام»، وأوضح: «ماذا فعل الجهاز الفني بقيادة كيروش.. استبعد بعض اللاعبين.. هذا قراره ويجب أن نحترمه.. أنا في الأساس أنتمي للأهلي ولكن المنتخب المصري قبل أي شخص أو لاعب ومسؤول.. المدرب اختار مجموعة من اللاعبين في هذا التوقيت وحقق الفوز ولم يقل إن أفشه وشريف ومصطفي فتحي خارج حساباته ولكنه وضعهم في القائمة الأولى التي ستشارك في بطولة كأس العرب بقطر»

 

المنتخب المصري حقق الفوز امام ليبيا
 

وشدد على أن الجهاز الفني يختار من يناسبه لكل فترة وهذا ليس تقليلاً ممن يتم استبعاده حالياً. رؤية فنية لكيروش ومعاونيه وهو لن يغلب مصلحة أحد على مصلحته الشخصية وطموحه في تحقيق مجد خاص بالتأهل لكأس العالم مع منتخب مصر.

وتابع: «من الجنون.. مجرد التلميح بالنقد على محمد صلاح فهو واحد من أهم وأفضل ثلاثة لاعبين في العالم حالياً.. ويشارك في أقوى دوريات الأرض وهو البريميرليغ»، وقال: «أرجو من بعض المحللين دعم المنتخب المصري في تلك الفترة الصعبة وأن يعي الجميع رسالة مهمة، وهي.. ليس لنا مصالح شخصية فهدفنا هو التأهل لمونديال العالم والفوز بكأس العرب وبطولة أمم أفريقيا».

 

* طارق يحيي يطالب بالالتفاف حول حلم الأشخاص. والتوقف عن النقد الهدام

 

 

فيما يرى محمود صبري الناقد الرياضي ومدير تحرير جريدة «الأهرام» المصرية أن ما يحدث في بعض البرامج الرياضية شيء من العبث ومحاولة البحث عن الترند عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقال صبري في تصريحات خاصة لـ«المجلة»: «أقول إن بعض المحللين وهم قلة قليلة للغاية يبحثون عن الترند في مواقع التواصل الاجتماعي، سواء فيسبوك أو تويتر بتصريحات لا معنى لها ولو تعرضوا للسخرية والسباب من ورائها والأهم لهم الوجود في الأضواء».

وأضاف أن المنتخب المصري حقق المطلوب منه بصدارة المجموعة والاقتراب خطوة نحو المباراة الفاصلة وهو شيء جيد للغاية.. هناك جهاز فني جديد يقوده مدرب أجنبي صاحب اسم وسيرة ذاتية قوية ويجب دعمهم حتى لو كانت هناك تحفظات على الاختيارات الفنية ولكن النجاح هو المعيار».

 

* عماد متعب: انتقد طريقة لعب ولا تهاجم أشخاصا.. وكلنا وراء كيروش وجمعة

 

فيما يرى طارق العشري المدير الفني السابق لأندية طلائع الجيش وحرس الحرس وإنبي المصرية، والشعب الإماراتي، أن المنتخب المصري غير جلده وظهر بشكل جديد أمام ليبيا وهو شيء يحسب دون شك للبرتغالي كيروش ومعاونيه.

وقال العشري في تصريحات خاصة لـ«المجلة» إن المنتخب المصري في تلك الفترة يحتاج إلى الدعم وما يفعله بعض المحللين هو نوع من الإفلاس وعدم القدرة على الشرح الفني الحقيقي للجماهير ويجب أن يتوقف هؤلاء عن تغيبب الواقع فهناك آلاف وملايين تشاهدهم.

وأضاف: «هل من المنطقي انتقاد محمد صلاح.. هو ليس فوق النقد ولكن يجب أن ننظر إلى طريقة اللعب التي يتألق فيها مع ليفربول وهنا مع المنتخب المصري.. كل شيء مختلف من أجواء لجودة ملاعب وتدريبات وزملاء وخطط فنية.. كلها أمور يجب أن تكون في الحسبان حين تقارن بين مستوي محمد صلاح معنا وفي ليفربول».

وأوضح: «صلاح يحاول بشتي الطرق أن يساعد منتخب بلاده وهو ليس في حاجة لإثبات ذلك ويجب على بعض المحللين التخلي عن هذا الأمر.. إذا تخاذل صلاح ستنتقده الجماهير قبلنا فالكل بات واعياً ومدركا.. ولكن صلاح لاعب يشرف مصر والعرب الآن».

فيما طالب طارق يحيي نجم الزمالك السابق ومدير قطاع الناشئين بالقلعة البيضاء، بنزع فتيل الانتماء للأندية حالياً والالتفاف حول حلم واحد وهو التأهل لكأس العالم 2022، وقال يحيي في تصريحات خاصة لـ«المجلة»: «كفانا تشبثا بالأندية وعلينا أن نلتف جميعاً حول منتخبنا ودعم الجهاز الفني له لتحقيق آمال وطموحات 100 مليون مصري».

وأضاف: «لن أتحدث عن مشاكل استبعاد لاعبين فالجهاز الفني هو صاحب القرار ويجب علينا دعمه.. هل مدرب أجنبي يعرف هذا أو ذاك ويكره ويحب.. إنه مدرب يبحث عن مجد شخصي وكتابة تاريخ فهل سيراعي لاعبا بعينه».

 

محمد صلاح

 

* ناقد رياضي يطالب بوقفه مع بعض المحللين الذين يستغلون الحريات بشكل خاطئ

 

وأوضح: «هناك فئة قليلة بالإعلام لا تراعي شيئاً وتبحث فقط عن الشو.. يجب أن يتوقفوا ويكون هناك وقفة من لجنة ضبط أداء الإعلامي المصري تجاهم فلقد فاض الكيل.. هذا ليس ناديا أو كيانا.. إنه منتخب بلدنا».

فيما يرى محمد يحيي يوسف، الناقد الرياضي وعضو مجلس نفاية الصحافيين المصريين، أن ما يحدث من بعض المحللين بالقنوات الفضائية هو شيء مؤسف ويجب أن يتوقف فوراً، وقال يحيي يوسف في تصريحات خاصة لـ«المجلة»: «الحرية لا تستغل بهذا الشكل.. يجب أن يعي هؤلاء أن منتخب مصر فوق كل الرياضيين والأندية والمؤسسات».

وأضاف: «البعض ينتقد محمد صلاح وعبد الله السعيد ويلوم الجهاز الفني استبعاد أفشه ومحمد شريف ومصطفى فتحي.. هل امتعض أو لمح المستبعدون بغضبهم وهاجموا كيروش ومعاونيه.. طبيعي لا يحزنون ولكن لا يهاجمون».

فيما أبدي عماد متعب نائب رئيس رابطة الأندية المحترفة المصرية ونجم الأهلي ومنتخب الفراعنة السابق غضبه الشديد من الطريقة التي يتحدث بها البعض عن كيروش ومعاونيه ومحمد صلاح، وقال متعب في تصريحات خاصة: «هل هذا معقول؟ من حقك أن تناقش بشكل فني طريقته وأسلوبه ولكن لا تهاجم اختيارات».

 

* طارق العشري: المنتخب المصري غير جلده ويسير على الطريق الصحيح

 

 

وأضاف: «كنت أعمل محللاً قبل شهور في إحدى القنوات.. انتقد الطريقة الفنية التي يلعب بها المدير الفني وكانت سبباً في ظهور الفراعنة بشكل سيئ ولكن الآن الأمور تحسنت بشكل كبير.. نعم ننتظر الأفضل ولكن سيأتي مع الوقت.. كل الدعم لأحفاد الفراعنة بقيادة كيروش ووائل جمعة».

فيما أكد أحمد مجاهد رئيس اللجنة المكلفة بإدارة اتحاد الكرة المصري أنه لا وقت لديهم بالنظر إلى النقد الهدام الذي لا يراعي مصالح بلاده الكروية، وقال مجاهد في تصريحات خاصة: «أحد المحللين يريد أن يكون معروفاً ولو على حساب منتخب بلاده.. لن ننظر إليه.. تركيزنا في التأهل لمونديال العالم 2022».

 

* أحمد مجاهد: لدينا أهداف واضحة ولا ننظر للنقد الهدام وطموحنا التأهل للمونديال

وأضاف: «لدينا طموحات وأهداف كثيرة نسعي إليها ولن نتوقف عند هؤلاء.. فهناك نقاد ومحللون نحترمهم رغم الانتقاد ولكنهم يسعون إلى الإصلاح».

...