جوارديولا: البعض يعاملني بشكل سيئ.. ولا أعيرهم اهتماما

 


إسباتيا: قال جوسيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، إنه يحب كونه مديرا فنيا، لكن قال إنه يتجاهل وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد ستيف بروس إنه ربما يبتعد عن الرياضة بعد إقالته من تدريب نيوكاسل، أمس الأول الأربعاء، حيث تعرض لإساءات كثيرة هو وعائلته خلال فترة تدريبه نيوكاسل.    

وقدم جوارديولا تعاطفه وأثنى على بروس، لكنه قال إن أفضل طريقة للنجاة في هذه الرياضة هو تجاهل ما يقال على الانترنت.

وقال جوارديولا في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء البريطانية "بي.ايه .ميديا": "نتلقى الثناء عندما نفوز، ونواجه الانتقادات القاسية، في بعض الأحيان أكثر من الأسوأ في المجتمع، عندما نخسر المباريات".

وأضاف: "يعاملونني بشكل جيد لأننا نفوز، في بعض الأحيان أعامل بشكل سيئ لأننا نخسر".

وبسؤاله عما إذا كان يستمتع بعمله، قال: "أحبه. بالنسبة للتعليقات على الإنترنت لا أعيرها اهتماما. أعرف كمدير فني أن النجاح نحققه سويا، ولا أحققه بمفردي".

وأضاف: "من رئيسنا التنفيذي، موظفينا المذهلين، اللاعبين بالطبع، لهذا السبب نحن هنا، الجهاز الفني، النجاح يأتي لأننا كلنا قمنا بذلك".

ويقضي جوارديولا موسمه السادس مع مانشستر سيتي، وهي أطول فترة قضاها في تدريب فريق خلال مسيرته التدريبية.

وقال جوارديولا: "هنا أجمل. خاصة مع وسائل التواصل الاجتماعي. في إسبانيا وسائل التواصل منخرطة أكثر في إسبانيا. هناك صحفيون في الحصص التدريبية. الأمر مشابه ولكنه أكثر كثافة".

وسيصطحب جواررديولا فريقه إلى برايتون غدا السبت لمواجهة الفريق الذي يحتل المركز الرابع.