الملكة إليزابيث تعاود نشاطاتها الرسمية بعد استراحة في المستشفى

الملكة إليزابيث الثانية (رويترز)

لندن: التقت الملكة اليزابيث الثانية افتراضيًا الثلاثاء سفراء جددًا في المملكة المتحدة في نشاط رسمي هو الأول منذ أن طلب منها الأطبّاء أن ترتاح وأن تقضي ليلة في المستشفى الأسبوع الماضي.
حضرت الملكة البالغة من العمر 95 عامًا الاجتماعات عبر الفيديو من قلعة وندسور في ضواحي لندن التي أصبحت الآن مكان إقامتها الرئيسي، واستمعت لخطابات اعتماد سفراء كوريا الجنوبية جون كيم وسويسرا ماركوس ليتنر، بحسب قصر باكنغهام.
بدت الملكة مبتسمة وكانت ترتدي فستانًا أصفر.
وهو ظهورها العلني الأول منذ 19 تشرين الأول/أكتوبر، إذ أعلنت في اليوم التالي إلغاء زيارة إلى ايرلندا الشمالية بعد أن نصحها أطبّاؤها بأن ترتاح.
وقضت الملكة بعدها ليلة الأربعاء-الخميس الماضيين في المستشفى - رسميًا - لإجراء فحوصات "أولية".
تعود المرة الأخيرة لدخولها المستشفى إلى 2013 عندما أمضت فيه 24 ساعة بسبب التهاب في المعدة والأمعاء.
ويتوقّع حضور الملكة مؤتمر الأطراف حول المناخ "كوب 26" في مطلع الأسبوع المقبل في غلاسكو (اسكتلندا).


مقالات ذات صلة