بيغ رامي... من سمّاك فقير إلى بطل عالمي

تقاضى 400 ألف دولار بعد فوزه بلقب «مستر أولمبيا»

لندن:  هو ممدوح محمد حسن السبيعي، أو رامي السبيعي، المعروف بلقب «بيغ رامي»، الذي حقّق لقب «مستر أولمبيا» للسّنة الثانيّة على التوالي، مدخلاً البهجة على قلوب العرب.

كانت الرّياضة حلمه منذ صغره، إلا أنّه اضطر إلى ترك حلمه ليلحق بلقمة عيشه في الكويت، حيث عمل سماكاً مع عائلته، غير أنّ الحلم عاوده فعاد إلى التمرينات ليحقّق أول نجاحاته في عالم كمال الأجسام، ويفوز بلقب «مستر أولمبيا» 2021، خلال المنافسات التي اختتمت فجر الأحد في ولاية فلوريدا الأميركية، للعام الثاني على التوالي.

 

من هو بيغ رامي؟ وكيف تمكّن من تحقيق حلمه بعد أن اضطر في فترة من حياته إلى التخلّي عنه؟

 

- هو لاعب كمال أجسام محترف مصري، يلعب في الاتحاد الدولي لكمال الأجسام واللياقة البدنية (IFBB).

- وُلِد في السادس عشر من سبتمبر (أيلول) 1984 في محافظة كفر الشيخ في مصر.

- تخرّج السبيعي من معهد الخدمة الاجتماعية في كفر الشيخ وعمل سمّاكاً مع أسرته.

- كانت الرياضة موضع اهتمامه منذ صغره؛ وكان يسعى لأن يكون صاحب بطولات في هذه الرياضة، وكان يتدرب في صالة رياضية في بلطيم، وحقّق شهرةً وحاز العديد من الشهادات على مستوى مدينته.

- لقمة العيش دفعته للسفر إلى الكويت ليعمل مع أفراد عائلته في تجارة الأسماك ومن هنا بدأت شهرته التي قادته نحو العالميّة.

- أحرز المركز الأول ببطولة الكأس الذهبية في الكويت عام 2012، وحاز المركز الأول ببطولة أولمبيا للهواة في نفس العام، ولم يتوقّف مشواره عند ذلك، بل نال المركز الأول في بطولة نيويورك للمحترفين في عام 2013.

- هو أول لاعب مصري وعربي يحقق لقب «مستر أولمبيا» مرتين على التوالي.

- قبيل تتويجه قال إنّه «في اللحظة دي كل قرآن ربنا قرأته.. قرأته مليون مرة»، مشيراً إلى أنّ والدته أوصته في كل لحظات الضّيق أن يستعين بالدّعاء.

- يقول رامي في مقابلاته إنّه بدأ من لا شيء، وكان صيّاداً منذ سنوات لا يملك المال، ومع بعض الصبر والاجتهاد وصل إلى ما هو عليه.

- تقاضى بيغ رامي بعد فوزه جائزة ماليّة قيمتها 400 ألف دولار.